أحداث

نفايات الكوارث

Disaster Waste

الكوارث الطبيعية والنزاعات والحروب الأهلية المسلحة ينتج عنها كميات ضخمة من النفايات الصلبة السائلة التي تهدد سلامة وصحة السكان في تلك الدول وتعيق إعادة الأعمار بالإضافة لأضرارها الكبيرة للبيئة والتي ربما تكون تأثيراتها مضره على المدى الطويل ولعدة عقود.

نفايات الكوارث (Disaster Waste) وهي النفايات التي تنتج مباشرة مع حدوث الكارثة أو بعدها خلال مراحل إعادة الأعمار والتعافي من تلك الكوارث. هذه النفايات لها تأثيرات صحية ضارة على الأهالي نتيجة تراكمها في الشوارع وإحتوائها على نفايات خطرة كثيرة.

البعض منها أضرارها مباشرة تكون عن طريق الملامسة مثل بقايا الأبستوس (Asbestos) المتناثرة والمبيدات والزيوت والمديبات الكيماوية وغيرها من النفايات الخطرة التي تنتج من دمار المصانع والمعامل وورش الصيانة ، أو مخاطر غير مباشرة مثل أنتشار الحشرات والقوارض وما تحمله من أمراض معدية، وأيضا مخاطر أنهيار المباني الغير مستقرة التي ربما تحدث  بعد انتهاء الكارثة.

كما أن نفايات الكوارث تعيق حملات الأغاثة والمساعدات الإنسانية وإعادة الأعمار ويمكن أن توثر كثيرا على مجموعات بشرية محاصره في مناطق معينة بحيث لا تستطيع أمدادات المساعدات التموينية والطبية أن تصلهم بسهولة.

قد تسبب نفايات الكوارث تأثيرات بيئية كبيرة في المناطق الزراعية أو في المحاصيل نتيجة التلوث بالكيماويات أو حدوث فيضانات وتكوين مستنقعات وطمي بسبب أنهيار قنوات المياه أو حدوث إنحرافات في الأودية أو إنجراف تفرعات الأنهار مما يزيد من تعقيد الموقف ويُصعب من تركيبة النفايات.

أنواع الكوارث التي ينتج عنها كميات كبيرة من النفايات

1- الزلازل والهزات الأرضية (Earthquakes):

تسبب الزلازل القوية أنهيار كامل في المباني السكنية والأسواق التجارية، وحجم الدمار يعتمد على قوة الهزة، فتحدث أنهيارات في الأدوار العليا من العمارات السكنية التي تسقط على بعضها مما يسبب تراكم ودفن النفايات مع حجارة المباني المنهار وأختلاطها مع النفايات الخطرة (asbestos) وغيرها.

التعامل مع هذا النوع من النفايات يحتاج لأليات ضخمة (جرارات وجرافات) والتي قد لا تكون متوفرة في المنطقة المنكوبة. أيضا المباني المنهارة تسبب غلق الشوارع فيصعب حركة فرق عمليات الأغاثة وإمداد المتضررين بالمساعدات الأنسانية والطبية. بصفة عامة، في حالات الزلازل تكون كمية نفايات الكوارث (Disaster Waste) كبيرة جدا بسبب أنهيار المباني على بعضها.

2- الفيضانات (Flooding)

مياه الفيضانات تسبب أضرار كبيرة في المباني وأحيانا تقوم بسحبها ورميها في أماكن أخرى مكونة كمية كبيرة من النفايات، ويعتمد حجم الضرر بسبب الفيضان على البنية التحتية للبلد وقوة المياه.

كما تسبب مياه الفيضانات فساد الأخشاب وأنتشار العفن والفطريات، وتسبب تراكم النفايات في الشوارع التي تكون مختلطة بالنفايات الخطرة المنزلية أو مع نفايات ورش صيانة السيارات والمعامل والمصانع وغيرها. ويأتي الفيضان بالطمي والتراب والطين للمنطقة المصابة التي تحتاج لمجهودات كبيرة لأزالتها والتخلص منها.

بالأضافة لأختلاط مياه الشرب مع مياه الصرف الصحي ومع نفايات كيميائية خطيرة مما تسبب أنتشار الأمراض المعوية المعدية التي تنتقل عن طريق المياه الملوثة كالتهابات فيروس الكبد الألفي (HAV) والكوليرا على شكل أوبئة سريعة الأنتشار بين السكان.

3- تسونامي (Tsunami)

تسونامي كارثة طبيعية تسبب دمار هائل في البنية التحتية وأطلاق كميات كبيرة من المخلفات والشوائب في منطقة واسعة تكون مختلطة بالتراب وبقايا الأشجار والسيارات والقوارب مما يجعل التعامل مع النفايات وفصلها عن بعضها صعب جدا وقد يستغرق زمن طويل جدا للتعافي منها.

4- الأعاصير والزوابع والرياح القوية (Hurricanes, Typhoons, Cyclones)

كوارث تسببها رياح قوية تستطيع نزع أسقف البيوت الخشبية وتسبب في أنهيار المباني، حتى بالنسبة للبيوت الضعيفة المبنية بالحجارة فتنتشر النفايات إلى مسافات شاسعة وتتكدس على الطرقات وعلى المباني. نفايات مختلفة يكون من ضمنها القوارب والسفن الصغيرة المتهالكة وأجزاء متطايرة من مواد البناء والأبستوس وغيرها من نفايات البيوت المدمرة وأعمدة الكهرباء والأتصالات وغيرها.

5- النزاعات المسلحة القصيرة المدى (Conflict- Short term)

ينتج عن النزاعات المسلحة والتي استعملت فيها القذائف والصواريخ والقنابل دمار هائل في المباني السكنية والتجارية والصناعية وهلاك في البنية التحتية بشكل عام في كل منطقة النزاع.

كل الأهداف الحيوية تكون مستهدفة مثل الجسور وطرق الرئيسية ومحطات السكك الحديدة فتنتشر الحروق في المباني التي ينتج عنها كميات ضخمة من النفايات بعد إطفاء الحرائق كالحجارة والخراسانة والأخشاب، والتي تحتاج إلى أليات ضخمة للتعامل معها بالإضافة لعربات شحن نقل النفايات التي تكون خلال النزاعات غير متوفرة أما مدمرة أو أنها استعملت في الحروب.

من الأشياء الخطيرة حول نفايات الكوارث الناتجة عن النزاعات المسلحة أنها يحتمل أن تحتوي على أجسام خطيرة مثل الألغام أو القنابل وبقايا قذائف تركها المتحاربون غير متفجرة.

6- النزاعات المسلحة طويلة المدى (Conflict- Protracted)

شبية للنزاعات المسلحة قصيرة المدى إلا أن حجم الدمار يكون أكبر وأوسع في المباني والأماكن الحيوية والبنية التحتية وكميات النفايات الناتجة أكثر، وقد تحتاج تلك الدول لسنوات طويلة لإعادة الأعمار وإزالة الركام والنفايات من كل المنطقة.

أنواع نفايات الكوارث الشائعة

نفايات الكوارث تكون صلبة وسائلة من ضمنها: قطع الخراسانية، كتل الحجارة، أسياخ حديد البناء، الخشب، الطين، والقطران الناتجة من المباني المنهارة، بقايا الأثاث المنزلي، بقايا أسلاك الهواتف وكوابل الأتصالات والكهرباء وأجهزة الألكترونية والمحولات الكهربية، وشوائب ونفايات طبيعية مثل الطين والطمي والأشجار وفروعها والنخيل وأوراقها، كيماويات وأصباغ ومواد أولية تستخدم في الصناعات ومعامل والورش، بقايا القوارب والسفن المنجرفة، بقايا السيارات المحطمة والحافلات والدراجات، ايضا نفايات غذائية ومواد تعليب وكرتون ومبيدات ومخصبات ومواد تنظيف ومطهرات منزلية وزيوت وطلاء ونفايات طبية.

أنواع المخاطر الصحية لنفايات الكوارث

هناك عدة أنواع من المخاطر الصحية التي قد تضر الإنسان في حالة التعرض إليها من نفايات الكوارث:

المخاطر الكيميائية (Chemical risks)

  • مخاطر مباشرة للجلد الإنسان وحساسية من ملامسة والتلوث بالمبيدات والزيوت والأحماض.
  • مخاطر الأستنشاق الكيماويات والمبيدات، وأبخرة الحرائق المفتوحة المحتوية على الديوكسين والأبخرة السامة الأخرى، وأستنشاق الغبار والأجسام الصغيرة (Small Particulate Matter) من الحرائق وشوائب المتناثرة للأبستوس.
  • إبتلاع المياه السطحية الملوثة بمياه الصرف الصحي أو بالمعادن الثقيلة أو بالمركبات العضوية السامة وغيرها.
  • إنطلاق الروائح الكريهة والنفادة الضارة من الكيماويات أو نتيجة التعفن بسبب المياه.
نفايات كيميائية سامة مختلطة مع نفايات السيارات بعد حدوث الكارثة

المخاطر البيولوجية (Biological risks)

  • مخاطر مباشرة بالملامسة والبلع سوائل الملوثة بالبراز وسوائل الجسم.
  • التعرض مباشرة للمخلفات الطبية من المستشفيات أو المنازل.
  • تجمع الحشرات ونواقل المرض من الحيوانات القريبة للنفايات فتسبب أمراض معدية سريعة الأنتشار مثل:
    • براز الفئران (المسبب للطعون، أو داء اللولبيات، ومرض فيروس هانتا والثيفويد)،
    • البعوض (مرض الملاريا وحمى فيروس الدينغو)،
    • الذباب (المسبب للعدوي البكتيرية).
  • بالإضافة للمضيقات من تجمع الحشرات والقوارض والطيور التي تنجذب وتتغذى على النفايات.
أكياس نفايات طبية مرمية ومختلطة مع نفايات اخرى بعد الكوارث

المخاطر الطبيعية (Physical risks)

  • مخاطر أنهيار الكتل الضخمة من ركام المباني العالية على الشوارع.
  • جروح القطع والخدش من الأجسام الحادة، وتزداد خطورة لو أنها كانت من النفايات الطبية المختلطة مع ركام المباني والنفايات المنزلية.
  • انتشار الحرائق بطرق عشوائية في كتل النفايات.
  • المخاطر من حوادث الشاحنات ونقل ورمي العشوائي للنفايات في المناطق السكنية.
  • عدم الراحة والضيق من تصاعد الأبخرة والرياح القوية وتطاير الأوراق والأكياس والنفايات الأخرى.

المخاطر البيئة في مناطق محدودة (Local environmental risks)

هناك عدة اشياء تسبب تأثيرات ضارة على البيئة المحلية المحيطة:

  • النفايات التي تلوث التربة وتنقل المخاطر للإنسان والحيوان وتجعلها غير صالحة للزراعة.
  • التسربات من سوائل تمر عبر النفايات وتلوث مياه الشرب.
  • أنتقال الغازات من تراكم النفايات العضوية والذي قد تسبب خطر على الإنسان والحيوان.
  • تكاثر وتضخم أعداد القوارض والحشرات التي تتغذي على النفايات.
  • تطاير النفايات وانتقالها لمسافات شاسعة.

تعتبر الأدارة السليمة في التعامل والتخلص الآمن من نفايات الكوارث أمر مهم جدا للتعافي من أضرار الكارثة وتبعياتها والتقليل من المخاطر الصحية والبيئية. لسوء الحظ معظم الكوارث التي تحدث حالياً لا يتم التعامل معها بشكل سليم حتى في الدول التي لها إمكانيات مالية كبيرة بسبب عدم الجاهزية وسوء أدارة في التعامل مع المعطيات وعدم أتخاد التدابير السريعة المناسبة فتجد أكوام من النفايات يتم جمعها والتخلص منها بطريقة غير مقننة وصحيحة الأمر الذي قد يسبب أضرار ومشاكل بيئية على المدى الطويل وبالتالي تؤثر تأثيراً سلبياً في المجتمعات البشرية المحيطة.

لهذا على الهيئات الوطنية وإدارات الدولة ذات العلاقة مسئولية كبيرة في التعامل مع نفايات الكوارث، والجُهزية التامة لمثل هذه السيناريوهات قبل حدوثها والتدريب الجيد لكل طواقمها على التعامل مع الكارثة، فخلال الكوارث تكون الأمور صعبة جدا وقد لا تستطيع الحصول على مساعدات دولية من منظمات ووكلات متخصصة في مثل هذه الأمور.

مكتب التنسيق والشؤون الإنسانية للأمم المتحدة مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة والوكالة السويدية للطواريء المدنية أصدروا كتيب صغير بعنوان “دليل إدارة نفايات الكوارث” في ثمانية وأربعون صفحة صدر سنة 2011 يشرح كل ما يتعلق بالنفايات والكوارث.

الدليل مقسم إلى أربعة أجزاء يعطي معلومات وافية عن أنواع الكوارث وعن النفايات التي قد تنتج عنها وكيفية أعداد مخطط شامل للتعامل معها بطرق سليمة والأستجابة المناسبة عبر أدوات يمكن بها تحديد وتقييم حجم المشكلة وكيفية التعامل معها؟

والهدف الرئيسي للدليل هو:

  • تقليل الخطر على صحة الأنسان وحياته.
  • تقليل الخطر على البيئة.
  • ومحاولة الأستفادة من نفايات الكوارث لصالح المجتمعات المنكوبة.

وأخيرا، الهيئات الوطنية ذات العلاقة من أهم مسئولياتها في حالة حدوث الكوارث هي إدارة نفايات الكوارث بطريقة سليمة وتجهيز نفسها عبر وضع خطط مسبقة لمثل هذه الكوارث قبل حدوثها.

References: UNEP/OCHA Environment Unit and  the Swedish Civil Contingencies Agency  (2011). Disaster Waste Management Guidelines. Switzerland

الطاهر الثابت

أستاذ دكتور بقسم علوم المختبرات الطبية، كلية التقنية الطبية جامعة طرابلس، طرابلس- ليبيا. متحصل على الأجازة الدقيقة في مجال الأحياء الدقيقة الطبية من جامعة جلاسكو بأسكتلندا- بريطانيا. باحث وناشط بيئي وخبير وطني في مجال إدارة المخلفات الطبية.

‫2 تعليقات

  1. بسم الله الرحمن الر حيم
    السيد ا.د.الطاهر الثابت
    تحية طيبة مباركة … اشكرك على هذا المقال العلمي القيم والذي امل من سيادتكم طباعته على هيئة كتيب تثقيفي مزود بالتشريعان المنظمة لذلك مع بعض الصور من الواقع الليبي الذي نعيشة حاليا ونشرة على نطاق واسع لكي يعرف المواطن والمسؤول اين نحن الان وما هو مستقبل ابنائنا وذلك اتوسيع دائرة المعرفة وعل ذلك يحي في النفوس اهمية ايقاف الحرب بشكل عاجل والاتجاه ناحية الاستقرار والسلم والامن والامان

    ولك التوفيق
    والسلام
    ا.د.ابراهيم علي جبيل … استاذ بكلية الطب – طرابلس وخبير نظم صحية وادارة وتعخطيط صحي

    1. بارك الله فيكم تفاعلكم مع المقالة أخي الأستاذ الدكتور إبراهيم…
      نعم نحن محتاجين لوقفة كبيرة لبناء البلاد وإيقاف الحرب التي يأتي من وراها فقط الدمار ويجب علينا الأتجاه للأستقرار والسلم
      والنظر إلى مستقبل أبنائنا…ونحن على اتم الأستعداد لأي برامج من شأنها تثقيف ونشر المعرفة….وفقكم الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق