الأماكن الذي يحتمل التعرض فيه للأدوية الكيماوية السامة بكثرة

هناك عدة أماكن يكثر فيها التعرض للأدوية الكيماوية السامة منها: المستشفيات ومراكز الأورام بحكم أقامة المريض وفترة العلاج التي يمر بها. الصيدليات الخاصة والعامة. منازل المرضى وبالأخص خلال الأيام الأولى بعد العلاج الكيماوي حيث تحتوي إفرازاته مثل القيء والبول والبراز على كميات كبيرة من الدواء واحتمال تعرض المقيمين معه بالمنزل والمعتنين به واردة إذا لم […]
الأماكن الذي يحتمل التعرض فيه للأدوية الكيماوية السامة بكثرة

هناك عدة أماكن يكثر فيها التعرض للأدوية الكيماوية السامة منها:

    • المستشفيات ومراكز الأورام بحكم أقامة المريض وفترة العلاج التي يمر بها.
    • الصيدليات الخاصة والعامة.
    • منازل المرضى وبالأخص خلال الأيام الأولى بعد العلاج الكيماوي حيث تحتوي إفرازاته مثل القيء والبول والبراز على كميات كبيرة من الدواء واحتمال تعرض المقيمين معه بالمنزل والمعتنين به واردة إذا لم تتخذ الإجراءات الوقائية في ذلك.
    • سيارات الإسعاف.
    • سيارات نقل المخلفات الطبية.
    • أماكن وساحات تجميع والتخلص من المخلفات بالمستشفى وخارجه.
    • مختبرات الأبحاث ومعامل التحاليل الطبي لتعاملهم مع سوائل المرضى مثل البول والبراز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المنشورات ذات الصلة

غسل حاويات النفايات الطبية القابلة لإعادة الاستخدام

غسل حاويات النفايات الطبية القابلة لإعادة الاستخدام

تعتبر حاويات نقل النفايات الطبية المعدية ذات الأحجام الكبيرة مع الغطاء بشتى الأنواع ذات العجلات …
اختتام ورشة تدريبية في إدارة النفايات الطبية للعاملين بالرعاية الصحية بمدينة الزنتان- ليبيا

اختتام ورشة تدريبية في إدارة النفايات الطبية للعاملين بالرعاية الصحية بمدينة الزنتان- ليبيا

اختتمت اليوم الثلاثاء بفندق هارون بمدينة طرابلس الورشة التدريبية في مجال إدارة النفايات الطبية (…
اليوم الختامي لورشة تدريب مكثفة حول إدارة النفايات الطبية للعاملين في الصحة بمدينة نالوت ، جبل نفوسة، غرب ليبيا.

اليوم الختامي لورشة تدريب مكثفة حول إدارة النفايات الطبية للعاملين في الصحة بمدينة نالوت ، جبل نفوسة، غرب ليبيا.

اكتملت يوم الثلاثاء (15 نوفمبر 2022) الورشة التدريبية والتي استمرت لمدة ثلاث أيام حول إدارة النف…


© جميع الحقوق محفوظة لموقع المخلفات الطبية.
بدعم من شركة العنكبوت الليبي.