المخلفات الكيميائية

التعامل مع الإنسكابات

MANAGING SPILLS

بالرغم من حرص الشديد للعاملين في الرعاية الصحية كطواقم التمريض والأطباء وعمال النظافة ونقل النفايات وفني المعمل وغيرهم من التخصصات الطبية المختلفة إلا أن حوادث إنسكابات السوائل والمواد المعدية والكيماويات الخطيرة تحدث مهم كان الحرص.

حدوث إنسكابات يحدث لعدة أسباب منها الأزدحام الذي يحدث في بعض الأقسام الطبية في أوقات معينة (قسم الأسعاف والحوادث)، أو عدم التركيز أفراد الطاقم الطبي من ظغط العمل أو الأرهاق والأجهاد في أواخر ساعات العمل أو بسبب أهمال بعض العاملين وغيرها من المسببات الكثيرة.

أنواع حوادث الإنسكابات التي قد تحدث في المرافق الصحية

تختلف أنواع الإنسكابات في المرافق الصحية بأختلاف التخصصات الطبية فأحياناً تكون إنسكابات سائلة وأحيانا صلبة، وقد تكون بيولوجية وأحيانا كيميائية أو مشعة، ولكنها تتشابه في أنها مواد خطيرة وتسبب مشاكل صحية للعاملين المتعرضين لها والأفراد القريبين من مكان الإنسكابات، وهذه بعض من أنواعها:

  • إنسكابات دماء المرضى: إنسكابات عينات الدم في معامل التحاليل خلال إجراء الأختبارات عليها أو إنسكبات أكياس الدم في مصارف الدم خلال التخزين.
  • إنسكابات سوائل جسم المريض: مثل أكياس البول للمرضى المصابين بميكروبات معدية، أو البراز السائل من مرضى مصابين بالكوليرا، أو قيء مريض مصاب بجراثيم معوية خطيرة، أو مخاط وبلغم مرضى يعانون من داء السل الرئوي وغيرها.
  • إنسكابات إطباق المزارع البكتيرية الصلبة والسائلة في معمل الأحياء الدقيقة بالمختبر الطبي.
  • إنسكابات عند نقل سلال النفايات الطبية الناتجة من مرضى في أقسام الأمراض السارية والمعدية.
  • إنسكابات السوائل الكيماوية في المعامل أو في مخازن الكيماويات مثل الأحماض أو القلويات، أو سوائل أخرى قابلة للأشتعال أو التبخر فينتج عنها أبخرة سامة وغيرها.
  • إنسكابات سوائل حفظ العينات أو الصباغات المستعملة في معامل علم الأمراض (Histo-Pathology).
  • إنسكابات أدوية العلاج الكيماوي (Genotoxic waste) في أقسام الأورام، وإنسكاب سوائل جسم مريض تحت العلاج الكيماوي.
  • إنسكابات في قسم الطب النووي لسوائل محملة بالأشعاع سواء نتجت من خلال إجراءات التشخيص أو العلاج أو خلال فترة العناية بالمريض.
  • إنسكابات الزئبق من تكسر أجهزة الترمومتر.
  • إنسكابات خلال سقوط الحاوية البلاستيكية (Sharp Box) الممتلئة بالنفايات الحادة مثل الحقن والإبر والمشارط الملوثة بدماء المرضى.
  • إنسكابات سوائل الأدوية في صيدليات القسم أو في مخزن الأدوية بالمستشفى.
  • إنسكابات من عربة نقل النفايات الطبية من الأقسام أو في ساحة التجميع المؤقت.

معظم اللوائح والقوانين التي سنُت لتنظيم إدارة المخلفات الطبية في غالبية الدول وفي مراجع منظمة الصحة العالمية يوجد بها فصل خاص يتكلم عن الأستجابة لحالات الطواريء والتعامل مع الإنسكابات الصلبة أو السائلة وعن كيفية تنظيف وجمع والتخلص من تلك الإنسكابات والتي قد تكون مواد خطيرة جدا سواء بيولوجية أو كيميائية أو مشعة وغيرها.

التعامل مع حالات الإنسكابات

1- أول الأشياء التي يجب على المسئولين بالمرفق الصحي عملها وهي تدريب جميع أفراد وحدة إدارة المخلفات على الأستجابة للطواريء وتوعيتهم بالأجراءات السليمة للتعامل مع حوادث الإنسكابات ولتفاديها مستقبلاً. كما ينبغي تدريب بعض من طواقم التمريض وعمال النظافة أو عمال نقل النفايات وجعلهم مستعدين أستعداد جيد للأستجابة والتعامل مغ مثل هذه الحوادث.

2- يجب على المسئولين بالمرفق الصحي توفير المعدات اللازمة للتعامل مع حوادث الإنسكابات (طقم الإنسكابات، Spill Kit)، فلو كانت إنسكابات دماء وسوائل المريض فلها معداتها الخاصة بها، أو إنسكابات كيميائية فلها معداتها الخاصة بها وهكذا. والعاملين في ذلك المرفق وحسب نوعية عملهم متوقعين أنواع الإنسكابات التي قد تحدث في ذلك المرفق.

3- التدريب مهم جدا (وخاصة التدريب المستمر على فترات للتذكير) لهذا يجب على كل مرفق صحي إعداد سيناريوهات للتعامل مع حالات الطواريء مثل حالات الإنسكابات كلا حسب نوع الطاريء، كما يفضل كتابة الإجراءات (البرتوكول) للتعامل مع الإنسكابات في مكان واضح أو قريب من العاملين في الأدراج لزيادة التذكير.

نمودج الإجراءات العامة المتبعة لتنظيف الإنسكابات

  1. إخلاء المنطقة الملوثة التي حدث بها فيها الإنسكاب.
  2. صرورة إزالة التلوث أو العدوى من العين أو جلد الشخص الذي تعرض للتلوث فورا.
  3. إبلاغ الوحدة المسئولة عن إدارة المخلفات الطبية بالمرفق الصحي.
  4. من المهم جدا تحديد طبيعة الإنسكاب.
  5. إخلاء جميع العاملين غير الضالعين في عملية التنظيف إذا كان عامل التلوث خطيراً.
  6. توفير الملابس الواقية للأشخاص المشتركين في عملية التنظيف.
  7. تقديم الإسعافات الأولية والرعاية الطبية للجرحي.
  8. تأمين المنطقة للحيلولة دون وقوع المزيد من الحوادث.
  9. الحد من إنتشار الإنسكاب.
  10. السيطرة على الإنسكاب وجمع المادة الملوثة، ولا يجب التقاط الأشياء الحادة باليد بل بالمعدات الخاصة بذلك، ويجب وضع الأشياء الملوثة والمستخدمة في التنظيف في أكياس أو أوعية مناسبة.
  11. تجفيف وتطهير منطقة التلوث والمعدات المستخدمة.
  12. خلع الملابس الواقية وإزالة التلوث عنها.
  13. طلب العناية الطبية إذا كان التعرض لمادة خطيرة قد حدث أثنتاء عملية المعالجة.

أخيرا، لأهمية التعامل السليم مع الإنسكابات بمختلف أنواعها قامت عدة شركات تجارية بتوفير مختلف أنواع الأدوات للتعامل مع حالات الإنسكابات المختلفة فتجد طقم أدوات مخصص لتعامل مع إنسكابات البيولوجية مثل الدم وسوائل الجسم وطقم أخر للتعامل مع إنسكابات المواد الكيميائية وطقم أخر للتعامل مع إنسكابات الزئبق وهكذا.

طقم أدوات للتعامل مع إنسكاب الدم وسوائل جسم المريض.

طقم أدوات للتعامل مع إنسكاب أدوية العلاج الكيماوي في قسم الأورام.

المرجع:

مسودة اللائحة التنفيذية الليبية للإدارة المتكاملة للمخلفات الطبية، 2008. المادة (22) حول الأستجابة لحالة الطواريء، والملحق (ج) الخاص بنمودج الإجراءات العامة المتبعة لتنظيف الإنسكاب.

الطاهر الثابت

أستاذ دكتور بقسم علوم المختبرات الطبية، كلية التقنية الطبية جامعة طرابلس، طرابلس- ليبيا. متحصل على الأجازة الدقيقة في مجال الأحياء الدقيقة الطبية من جامعة جلاسكو بأسكتلندا- بريطانيا. باحث وناشط بيئي وخبير وطني في مجال إدارة المخلفات الطبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق