الحجامة الرطبة و مصير نفاياتها الطبية

خلال السنوات الماضية ازدادت المراكز التي تقدم خدمات الحجامة الرطبة (Wet Cupping)، أو الحجامة الدموية كما يطلق عليها في بعض الأحيان، وهي طريقة قديمة وشاملة لعلاج مجموعة متنوعة من الأمراض، هذه الزيادة ترافقت مع زيادة كمية النفايات المعدية التي تنتج من المريض والتي تحتاج لمعاملة خاصة لاحتمال احتوائها على فيروسات الدم شديدة العدوى.

Wet cupping and the fate of its medical waste

الحجامة الرطبة (Wet Cupping)، أو الحجامة الدموية كما يطلق عليها في بعض الأحيان هي طريقة قديمة وشاملة لعلاج مجموعة متنوعة من الأمراض ، ومصطلح حجامة (Hijamah) مشتق من الأصل العربي حجم، بمعنى انقص الحجم، و يشير ذلك إلى تقليل حجم الدم بسحب جزء منه خارج الجسم ( Osman, 2013). تعتبر الحجامة الرطبة أحد أنواع العلاج بالحجامة ، وتتم بعمل شقوق سطحية صغيرة بالجلد بواسطة شفرة حلاقة حادة أو مبضع جراحي، ومن تم تطبق الاكواب العلاجية بأعداد مختلفة حسب حالة كل مريض, ولفترة زمنية معينة, و بضغط مناسب لسحب الدم خارج الجسم  (Chirali, 1999) . قديما كانت تستخدم قرون الحيوانات لشفط الدم خارج الجسم أو مصه بواسطة الفم من الجروح المتكونة على الجلد، وقد تم توثيق استخدامها في الممارسات الطبية المصرية والصينية المبكرة ، وساهمت الحضارات الإنسانية المتنوعة في التطور التاريخي لهذه الطريقة, حيث تضاءل التعامل بها كوسيلة علاجية في القرنين السابع عشر ومنتصف القرن الثامن عشر وأصبحت شيء غير محبوب لدى العامة، ثم استعادت شعبيتها من جديد في الطب الحديث ( Qureshi et al., 2017) .

الحجامة الرطبة و مصير نفاياتها الطبية

لكن عملية إراقة الدم المصاحب لاستخدام الحجامة أصبح يثير التساؤل حول سبل التخلص الامن من نفاياتها (Sajid,2016), وقد بدأ الباحثون مؤخرا بالاهتمام بنواتج الحجامة,  والتساؤل حول الأثر الذي يمكن أن تسببه في البيئة, رغم ان الدراسات مازالت قليلة مقارنة بانتشارها الواسع في كافة انحاء العالم (Mahmoud et al.,2013;Al-Bedah et al.,2019),  وربما يعزى ذلك إلى العلاقة الدينية المرتبطة بممارسة الحجامة و التأثيرات الثقافية والاجتماعية المتعلقة بها خاصة في الدول العربية والإسلامية  ( Rehman et al, 2014), وقد مرت المداواة بالحجامة بفترات من التراجع والانتعاش ، قبل ان يتم إحياء استخدامها من جديد في السنوات الأخيرة ( Sajid,2016 ) , ولكن الكثير من الدراسات تؤكد على ضرورة وضع لوائح وقوانين تفرض على الممارسين للحجامة الرطبة بالذات ضوابط محددة حول كيفية التعامل معها ومع نفاياتها لضمان سلامة البيئة, ومنع انتشار العدوى ( Rehman et al., 2014) .

 تنتج عيادات الحجامة الرطبة كغيرها من مؤسسات الرعاية الطبية العديد من النفايات الخطرة والمعدية في طبيعتها كما تم  تصنيفها من قبل منظمة الصحة العالمية ( WHO,2014)، حيث تحتوي هذه المخلفات على الات حادة و أدوات قابلة للكسر مما يعرض العاملين للوخز والجروح, و هي متسخة بالدم وسوائل الجسم ,وقد تسبب مشاكل صحية وبيئية كبيرة )Rehman et al.,2014;Al-Bedah et al.,2019) , حيث تعد الحجامة احد عوامل الخطر المحددة لانتقال التهاب الكبد الوبائي البائي والجيمي (HBV, HCV)، و فيروس نقص المناعة المكتسب (HIV), والذي يحدث نتيجة لتجميع مخلفات الحجامة الرطبة الملوثة بالدم مع القمامة العادية دون معالجة , مما يحولها الى نفايات ملوثة و معدية بالكامل ( Rehman et al.,2014) ,  لذلك يجب تحديد المسئوليات فيما يخص إدارة هذه النفايات في المصدر نفسه، مع تطبيق اللوائح الدولية والمحلية, والتأكيد على المراقبة الدورية من الجهات المسئولة لمراكز الحجامة المختلفة , لضمان بيئة خالية من الأمراض ( WHO,2014) .

      و بحسب إرشادات منظمة الصحة العالمية فيما يخص التعامل مع النفايات الناتجة عن الحجامةالرطبة، باعتبارها نفايات معدية، فان التطهير والتعقيم قد يقلل من خطر  انتشار الميكروبات، مع حرق الأدوات الحادة اذا أمكن ذلك، ويمكن حرقها مع النفايات المعدية الأخرى كالأدوات الملوثة بالدم، ثم يتم دفنها في أماكن خاصة (WHO, 1999). كما تؤكد الدراسات أيضا ان زيادة الوعي عند الممارسين للحجامة حول المخاطر التي يمكن أن تشكلها النفايات الناتجة عنها، يعتبر الركيزة الأولى في تنظيم هذا النوع من الممارسات ( Rehman et al., 2014)، فمثلا قامت المملكة المتحدة بتطوير برامج تدريبية معتمدة في الجزء العملي للحجامة الرطبة، و زيادة التوعية بمخاطر التعامل مع المنتجات الناتجة عنها, كما عملت على توفير الاجراءات اللازمة فيما يخص خدمات التخلص منها واعدامها، بالإضافة إلى إشراك الممارسين للحجامة داخل بريطانيا في عضوية المجلس التنظيمي العام للعلاجات التكميلية ( GRCCT)The General Regulatory Council of Complementary Therapies, وذلك لإمكانية الحصر والمــراقبــة والتوجيه مع تطبيــق القوانين على هذه الجـهات العـلاجية في حالة التقصير أو الإهمال (Sajid, 2016). ومحليا اعتبرت اللائحة التنفيذية للإدارة المتكاملة للنفايات الطبية في المادة 3, أن الحجامة من ضمن المصادر الأساسية للمخلفات الطبية، والتي تسري عليها احكام اللائحة من ناحية جمع وتخزين وتداول المخلفات وكل ما يتعلق بشروط الإدارة السليمة لها, و من التوصيات المهمة في هذا القانون، ضرورة وجود نظام وجهاز نقل موحد لنفايات الحجامة من العيادات المختلفة، بالإضافة إلى تصنيفها على أساس نفايات حجامة ( اللائحة التنفيذية للإدارة المتكاملة للنفايات الطبية الهيئة العامة للبيئة، 2021 ), ونظرا لنقص البيانات و المعلومات اللازمة لتحسين وتطوير خدمات إدارة النفايات الطبية داخل ليبيا ( Sawalem et al., 2009 ) , ومع تدني  الوعي لدى العاملين في القطاع الصحي وكذلك المسؤولين حول الطرق السليمة للتعامل مع النفايات الخطرة والمعدية , وقلة الإمكانيات فيما يخص التخلص الامن منها ( Mabrouk, 2015) , ومع انتشار مراكز الحجامة الرطبة بشكل واسع في البلاد, يجب تشجيع المزيدمن الأبحاث فيما يخص النظم المتبعة للتعامل مع مخلفاتها, وزيادة مستوى ادراك القائمين عليها  بمخاطرها وكيفية ادارتها بشكل جيد,  للوصول الى بيئة أمنة خالية من الأمراض .

المراجع :

اللائحة التنفيذية للإدارة المتكاملة للنفايات الطبية، الهيئة العامة للبيئة،2021 .

Al-Bedah, A. M., Elsubai, I. S., Qureshi, N. A., Aboushanab, T. S., Ali, G. I., El-Olemy, A. T.,.&Alqaed, M. S. (2019). The medical perspective of cupping therapy: Effects and mechanisms of action. Journal of traditional and complementary medicine, 9(2), 90-97.

Chirali, I, Z. Traditional Chinese Medicine – Cupping Therapy. Churchill Livingstone, London. (1999 ).3-8, 51-63.

Mabrouk, F. A. (2015). Medical Waste Management in Libya Northeastern Region Hospitals as a Case Study. Research Gate, 1, 3-6.

Mahmoud, H. S., Abou-El-Naga, M., Omar, N. A. A., El-Ghazzawy, H. A., Fathy, Y. M., Nabo, M. M. H., & El Sayed, S. M. (2013). Anatomical sites for practicing wet cupping therapy (Al-Hijamah): in light of modern medicine and prophetic medicine. Alternative & Integrative Medicine, 2(8), 1-30.

Osman-Latib, F. (2013). Islamic Cupping &Hijamah: A Complete Guide. EDI Publishers.

Qureshi, N. A., Ali, G. I., Abushanab, T. S., El-Olemy, A. T., Alqaed, M. S., El-Subai, I. S., & Al-Bedah, A. M. (2017). History of cupping (Hijama): a narrative review of literature. Journal of integrative medicine, 15(3), 172-181.

Rehman, A., Baloch, N. U. A., & Awais, M. (2014). Practice of cupping (Hijama) and the risk of bloodborne infections. American journal of infection control, 42(10), 1139.

Safe Management of Wastes from Health-Care Activities. 1999.WHO.

Safe management of wastes fromhealth-care activities. 2014. WHO. 2nd edition.

Sajid, M. I. (2016). Hijama therapy (wet cupping)–its potential use to complement British healthcare in practice, understanding, evidence and regulation. Complementary therapies in clinical practice, 23, 9-13.

Sawalem, M., Selic, E., &Herbell, J. D. (2009). Hospital waste management in Libya: A case study. Waste management, 29(4), 1370-1375.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المنشورات ذات الصلة

ورشات تدريبية حول إدارة النفايات الرعاية الصحية عبر منصة الجوجل مييت.

من ضمن الأنشطة التدريبية التوعوية التي ستقوم بها الإدارة العامة للإصحاح البيئي بوزارة الحكم المح…

الاتجار بالنفايات البلاستيكية: جريمة بيئية متنامية يجب معالجتها

يعد التصدير غير القانوني للنفايات، المعروف أيضًا باسم الاتجار بالنفايات (Waste Trafficking) ، ظا…

سمية رماد محارق النفايات الطبية

تعتبر طرق حرق النفايات الطبية من أهم الطرق التخلص النهائي والتي لا زالت تستعمل بكثرة وخاصة في دو…


© جميع الحقوق محفوظة لموقع المخلفات الطبية.
بدعم من شركة العنكبوت الليبي.