المخلفات الطبية البيطريةالمخلفات الطبية المعدية

حيوانات التجارب في المراكز البحثية والمختبرات

Experimental  Animals in Research Centers & Laboratories

أكتساب عدوي الأمراض الحيوانية المنشأ (Zoonotic Infection Diseases) من الحيوانات التجارب التي تعمل كنماذج لدراسات الأمراض التي تصيب البشر من المخاطر الرئيسية التي قد تواجه العاملين بالمختبرات في مراكز الأبحاث والجامعات والمؤسسات البحثية والمعاهد العلمية المتخصصة وبعض المرافق الصحية التي تتعامل مع حيوانات التجارب كالفئران والأرانب والقرود وغيرها عبر التعرض للميكروبات عن طريق الجلد أو الغشاء المخاطي أو التنفس.

العديد من الدراسات العلمية تكلمت عن إصابات بعدوى مكروبية حيوانية المنشأ في العاملين بالمختبرات وخاصة من الحيوانات التجارب الكبيرة والتي يتم جلبها مباشرة من البرية وغير محصنة بالتطعيمات اللازمة على العكس الحيوانات التجارب الصغيرة (مثل الفئران) والتي تأتي عادة من مخزون عالي الجودة وتكون محصنة ضد العديد من الأمراض الميكروبية المعدية.

طرق حدوث التعرض للعاملين بالمختبرات الأبحاث الحيوانية:

هناك عدة طرق رئيسية يمكن أن يحدث منها إنتقال ميكروبات عدوي الأمراض الحيوانية المنشأ من الحيوانات البحثية وهي كالتالي:

1. إما من خلال الاتصال مباشر مع حيوان مصاب أو نفاياته الملوثة بمواد جسمه وإفرازاته أو نفايات روثه.

2. أو من خلال الاتصال غير مباشر مع المواد المعدية على المعدات أو الأجهزة أو الأسطح أو المستلزمات العناية به.

3. أو خلال إستنشاق جزئيات الأجسام المتطايرة (Aerosols) والهباء الجوي الملوث المتولد أثناء  الإجراءات المختبرية.

مكافحة أنتقال العدوى الحيوانية المنشأ

هناك عدة تدابير لمكافحة العدوى لمنع انتقال العدوى الحيوانية المنشأ من حيوانات البحثية وهي مستمدة إلى حد كبير من قواعد مبادئ السلامة المختبرية الأساسية (Basic Laboratory Safety Principles) التالية:

  1. شراء الحيوانات التجارب الخالية من مسببات الأمراض من مصادر ومؤسسات موثوق بها وذات جودة عالية.
  2. عزل الحيوانات القادمة للكشف عن أي مسببات الأمراض الحيوانية المنشأ وخاصة الحيوانات المستجلبة من البرية أو من مصادر غير موثوق بها.
  3. علاج الحيوانات المصابة أو إزالتها من المنشأة.
  4. تطعيم عمال نقل الحيوانات والأشخاص الذين على إتصال وإلتماس مباشر (High-Risk Contacts) مع الحيوانات التجارب إن أمكن.
  5. دائما يفضل استخدام أقفاص الاحتواء المتخصصة لهذا العمل.
  6. استخدام الملابس والمعدات الواقية الشخصية عند التعامل مع الحيوانات التجارب على سبيل المثال: القفازات، واقيات الوجه (Face Shields)، والأردية (Gowns)، والأقنعة (Masks).

تصميم وحدة بحوث التجارب الحيوانية

من الناحية الهندسية ينبغي تصميم وحدة البحوث التجارب الحيوانية داخل المختبرات والمرافق البحثية بحيت يجب أن تتوفر فيها الأتي:

  1. الاحتواء الكافي للحيوانات ومسببات الأمراض.
  2. إجراءات التطهير اليومي (Daily Decontamination) ونقل المعدات بسهولة.
  3. نقل النفايات اليومي لروث الحيوانات التجارب والنفايات الطبية البيطرية.
  4. إذا أمكن، توفير أجهزة معالجة أو التخلص السليم من النفايات البيولوجية البيطرية كأجهزة الأوتوكليف والمحرقة من نفايات معدية كبقايا أنسجة الحيوانات وأجسامها ونفايات حادة من إبر وحقن أستعملت في التجارب، على أن يتم التخلص منها في نفس المكان (On Site).
  5. التخلص السليم من النفايات البيطرية السائلة والصرف الصحي الناتجة عن التجارب الحيوانية وكذلك من النفايات الصيدلانية والكيميائية أستعملت خلال التجارب.
  6. التهوية المناسبة للمختبر وغرف حيوانات التجارب مع ترشيح الهواء، ومنع إعادة تدوير الهواء في الوحدة إلى مناطق أخرى من المختبر.
  7. ضغط الهواء السلبي (Negative Air Pressure) في غرف الحيوانات بالنسبة للممرات لمنع إنتشار الميكروبات.
  8. عزل الوحدة عن باقية المؤسسة العلمية: لضمان الأمن والاحتواء الكافيين، لا يجب المرور عبر هذه الوحدة (No Through Traffic) أي جعلها منطقة عبور وحركة المرور إلى المناطق الأخرى في المؤسسة البحثية؛ يجب أن يقتصر الوصول فقط على موظفي رعاية الحيوان، والباحثين، والخدمات البيئية، وموظفي الصيانة والأمن.

تطبيق برامج الصحة المهنية

ينبغي أن تراعي وتطبق برامج الصحة المهنية (Occupational Health Programs) لموظفي رعاية الحيوان والباحثين وموظفي الصيانة في المختبرات بحيث يتم الأخذ في الإعتبار العوامل الممرضة الطبيعية للحيوانات ومسببات الأمراض البحثية. وتشمل مكونات هذه البرامج:

  • اللقاحات الوقائية (Prophylactic Vaccines).
  • إجراء اختبارات السل عندما التعامل مع الحيوانات التجارب الكبيرة كالأبقار وغيرها.
  • الأمصال والمضادات الحيوية الأساسية.
  • الاختبارات التنفسية والسمع.

يجب تزويدهم بكتيبات وأدلة إرشادية تشرح للعاملين في المختبرات سبل ممارسات العمل والتعامل السليم مع الحيوانات التجارب (يراعى في ذلك إختلاف الحيوانات)، وكيفية أستعمال معدات الوقاية الشخصية، والضوابط الهندسية الخاصة بكل من مستويات السلامة البيولوجية الأربعة لتجارب الحيوانات (The Four Animal Biosafety Levels).

كما ينبغي أن تكون عيادة الصحة المهنية (Occupational Or Employee Health Clinic) في المنشأة على دراية بإجراءات الوقاية ما بعد التعرض المناسبة التي تنطوي على الأمراض الحيوانية المنشأ، وأن تكون الأدوية الوقاية بعد التعرض (post-exposure) متاحة عند حدوث التعرض للمواد البيولوجية الحيوانية.

References:

Guide For The Care And Use Of Laboratory Animals. 2011, Eighth Edition, Committee For The Update Of The Guide For The Care And Use Of Laboratory Animals Institute For Laboratory, Animal Research Division On Earth And Life Studies, The National Academies Press.

Guide for the Care and Use of Laboratory Animals,  Institute of Laboratory Animal Resources, Commission on Life Sciences,  National Research Council, National Academy Press Washington, D.C. 1996

Guidelines for Proper Conduct of Animal Experiments,  June 1, 2006 Science Council of Japan

guidelines on: laboratory animal facilities,  characteristics, design and development, Canadian Council on Animal Care, By Drs David Neil and Donald McKay with the collaboration of the CCAC Facilities Standards Subcommittee, 2003.

الطاهر الثابت

أستاذ دكتور بقسم علوم المختبرات الطبية، كلية التقنية الطبية جامعة طرابلس، طرابلس- ليبيا. متحصل على الأجازة الدقيقة في مجال الأحياء الدقيقة الطبية من جامعة جلاسكو بأسكتلندا- بريطانيا. باحث وناشط بيئي وخبير وطني في مجال إدارة المخلفات الطبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق