أحداثمنوعات

العالم القرية الصغيرة

World Small Village

أصبح العالم اليوم قرية صغيرة مع نمو السكاني الكثيف وتركيزهم في المدن الكبرى والهجرة المستمرة والنزوح بسبب الضغوط الإقتصادية والزيادة المفرطة في التبادل التجاري مع سرعة وسهولة حركة السفر والترحال بين الدول. خلال القرنين الماضيين متوسط السرعة والمسافات التي قطعها الإنسان في الترحال زادت بالأف المرات وفترة الحضانة للميكروب حتى يسبب المرض بقت كما هي عليها، حاليا التقديرات تقول أنه هناك أكثر من 1.8 مليون مسافر بين الدول على خطوط الطيران كل يوم يقطعون مسافات طويلة جدا في ساعات قليلة مما يجعل العدوي الميكروبية يمكن أن تنتشر في العالم في غضون ساعات.

سنة 2009 أنتشر فيروس أنفلونزا الخنازير (H1N1) عبر المسافرين على خطوط الطيران إلى ثلاثين دولة خلال ستة أسابيع وإلى 190 بلد ومنطقة خلال أشهر محدودة.

 

أيضا العربات والحاويات الحاملة للبضائع المحملة في السفن حول العالم هي بالتأكيد وسيلة ممتازة لنقل شتى أنواع نواقل الأمراض المعدية كالقوارض والحشرات، وأيضا السفن التجارية العملاقة المحملة بقطعان الأبقار والمواشي المختلطة بالحيوانات المصابة.

 

السفن التجارية العملاقة المحملة بقطعان الأبقار والمواشي المختلطة بالحيوانات المصابة هي أحدى مصادر أنتقال العدوى الميكروبية

بناء الطرق في المناطق المهجورة والتي لم تكن بها طرق يجعل قدوم الناس إليها بسرعة أكثر من قبل وهذا يجعلهم في أحتكاك مباشر مع بيئة جديدة عليهم وميكروبات ممرضة غير متلائمين معها. إزدهار السياحة وزيادة سفريات السفن الناقلة للسواح بشكل كبير بين الدول في كل المواسم جالبة معها الألف من البشر القاطنين في مناطق بعيدة مختلفة جغرافية، أناس مختلفين في مناعاتهم وتحصيناتهم واللقاحات التي تعاطوها، ولا ننسى أيضا المكتشفين والرحالة الذين دخلوا إلى بيئات جديدة لأول مرة وأحتكوا مباشرة بالأحياء البرية التي لم تحتك نهائيا بالبشر فيما سبق فيرجعون إلى مواطنهم الأصلية وهم حاملين معهم ميكروبات لم يسبق لها أن إصابت إنسان من قبل.

السفن السياحية العملاقة المحملة بالسواح هي أيضا أحدى طرق نقل العدوى الميكروبية

في كل هذه المواقع التي ذكرناها سيجد الميكروب موقع جديد له يصله ويسبب من خلاله أمراض جديدة للإنسان أكثر فتكاُ وأشد ضراوة لأن جسمه وأجهزته المناعية ببساطة لم تعتاد عليه. والقصص كثيرة عن سرعة أنتشار الميكروبات في العالم خلال مدة زمنية قصيرة، ففي سنة 2009 أنتشر فيروس أنفلونزا الخنازير عبر المسافرين على خطوط الطيران إلى ثلاثين دولة خلال ستة أسابيع وإلى 190 بلد ومنطقة خلال أشهر محدودة.

References:

Madeline Drexler (2011). What You Need to Know About Infectious Disease. the Institute of Medicine and the National Academies, Office of Communications. the National Academy of Sciences.

Globalization, Wikipedia, the free encyclopedia.

Globalization and disease, Wikipedia, the free encyclopedia.

Lance Saker, Kelley Lee, Barbara Gilmore and Diarmid Campbell- Lendrum. (2004). Globalization and Infectious disease: A review of the Linkage. UNICEF/UNDP/World Bank/WHO, Special Programme for Research and Training in Tropical Diseases (TDR). Geneva, Switzerland.

Stacey Knobler, Adel Mahmoud, Stanley Lemon. (2006). The Impact of Globalization on Infectious Disease Emergence and Control: Exploring the Consequences and Opportunities (Workshop Summary) (2006). Forum on Microbial Threat s. the National Academies Press. Washington, D.C.

 

عوامل جديدة أثرت في علاقتنا بالميكروبات الممرضة:

في هذه المقالات سنناقش العوامل الجديدة التي ظهرت على السطح ولم تكن موجودة في الماضي وكان لها اُثر الأكبر في زيادة الأحتكاك بين الإنسان والميكروبات الممرضة وبالتالي في أنتشار العديد من الأمراض الوبائية في مناطق وبلدان جديدة لم تكن تحدث بها تلك الأمراض في السابق.

  1. العولمة والميكروبات الممرضة.
  2. العالم القرية الصغيرة.
  3. تأثير النزوح والهجرات البشرية والصراعات المسلحة والحروب الأهلية في انتشار الميكروبات الممرضة.
  4. الحركة التجارية للمنتجات الغذائية بين دول العالم وانتشار الأمراض المعدية.
  5. تغير المناخ العالمي وعلاقته بالميكروبات الممرضة.
  6. الإضطربات في النظم الإيكولوجية وعلاقتها بالميكروبات الممرضة.
  7. الفقر وسوء الحالة الإقتصادية وعلاقتها بالميكروبات الممرضة.
  8. حدوث الطفرات الجينية والميكروبات الممرضة.

الطاهر الثابت

أستاذ دكتور بقسم علوم المختبرات الطبية، كلية التقنية الطبية جامعة طرابلس، طرابلس- ليبيا. متحصل على الأجازة الدقيقة في مجال الأحياء الدقيقة الطبية من جامعة جلاسكو بأسكتلندا- بريطانيا. باحث وناشط بيئي وخبير وطني في مجال إدارة المخلفات الطبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق