الغلوتار الدهايد

من أكثر الإجراءات الوقائية المأخوذة ضد انتقال الأمراض بالمستشفيات عمليات التطهير والتعقيم اليومية التي يقوم بها العاملين بالصحة.
الغلوتار الدهايد

ونظرا لوجود إضرار بيئية وصحية وبسبب السمية العالية لبعض الكيماويات المستعملة في عمليات التعقيم مثل الفورمولدهيد كان من الضروري البحث عن سوائل أخرى بديلة لها نفس الفاعلية في القضاء على الميكروبات، فتما إدخال الغلوتارالدهايد (Glutaraldehyde) في الستينات وكان فعال جدا في عمليات التعقيم والتطهير للأدوات الطبية وحتى الأسطح، ولكن بعد فترة بسيطة ظهرت الآثار السلبية لهذه المادة ومضارها للبيئة والأفراد وبالأخص للعاملين بالصحة.
تسبب هذه المادة تهيج وحساسية مفرطة للجلد والعيون الحلق والرئة والأنف كذلك،كما أثبتت الدراسات مسؤولية هذه المادة في الإصابات المهنية الصحية كالربو حتى بتركيز أقل من 0.2 جزء من المليون، وبعض الدراسات الأخرى نوحت أن هذه المادة تسبب في أحداث أحد إمراض الحساسية والتي تجعل المتعرض لها يتحسس إلى مجموعة أخرى من الكيماويات، لهذه الأسباب العديد من الدول خفضت من التراكيز التعرض (0.05 – 0.1 جزء من المليون) والتي ربما لو استخدمت من هذه المادة قد لا تسبب إضرار.

يستعمل هذا المطهر فقط في ألاماكن التي بها إجراءات السلامة الكيميائية بمستوى عالي ويمنع منع باتا التخلص من مخلفات الغلترلدهايد إلى شبكة الصرف الصحي ويمكن معادلته بإضافة الامونيا (Ammonia). وتستخدم هذه المادة فقط في حالة وجود تهوية ممتازة وأجهزة وقاية شخصية وأشخاص مدربين بطريقة جيدة للتعامل معها ونظام رقابة صارم مع وجود مواد كيماوية لها القدرة على معادلة وإبطال سمية الغلترلدهايد بالإضافة لأدوية الإسعافات الأولية.

في قطاع الرعاية الصحية، غالبا ما يتم استخدام غلوتارالدهيد لتطهير المعدات التي لا يمكن تعقيمها حرارياً مثل أدوات غسيل الكلى، والأدوات الجراحية وزجاجات الشفط، القصبات، المناظير، والأجهزة الخاصة بالأذن والأنف والحنجرة. غالبا ما يتم استخدام هذه المادة الكيميائية في شكل مخفف مع حلول تتراوح من 0.1٪ إلى 50٪ غلوتارالدهيد في الماء. الأسم التجاري يختلف وهو كالأتي: Cidex®, Sonacide®, Sporicidin®, Hospex®, Omnicide®, Metricide®, Rapicide® and Wavicide®.

المخلفات الناتجة عن عمليات التعقيم قد تكون مصدر للخطر إذا لم يتم التعامل معها بالصورة المناسبة كالرقع المشبعة بالغلترلدهايد المستخدمة لمسح الأسطح وغيرها من قطع القماش والشاش الملوثة، ويفضل التخلص منها على أنها مخلفات كيميائية خطرة ويمنع التخلص منها بواسطة المحارق.

www.cdc.gov/niosh/topics/glutaraldehyde/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المنشورات ذات الصلة

ورش العمل التدريبية حول إدارة النفايات الطبية في مدن شرق ليبيا

ورش العمل التدريبية حول إدارة النفايات الطبية في مدن شرق ليبيا

إجريت خلال الفترة الماضية سلسلة من ورش العمل التدريبية حول إدارة النفايات الطبية بأشراف منظمة ال…
الكوارث البيئية: كارثة سيفيزو

الكوارث البيئية: كارثة سيفيزو

هناك كوراث بيئية حدثت بفعل الإنسان سجلت في التاريخ بحكم حجم الضرر التي نتج عنها، منها كارثة سيفي…
مكافحة العدوى في بيئة العيادات البيطرية

مكافحة العدوى في بيئة العيادات البيطرية

الأمراض الحيوانية المنشأ من المخاطر المهنية التي يواجهها العاملون في مجال الطب البيطري بشكل يومي…


© جميع الحقوق محفوظة لموقع المخلفات الطبية.
بدعم من شركة العنكبوت الليبي.