المخلفات الكيميائية

تنظيف إنسكاب الزئبق

Cleaning up Mercury Spill

دخول مركبات الزئبق عبر الغذاء قد يسبب تلف دائم في الدماغ وخاصة في الجنين، والتعرض للزئبق قد يزيد أيضًا من معدل ضربات القلب وضغط الدم، وبالتالي يسبب أمراض القلب والأوعية الدموية. كما يمكن أن يؤدي التعرض للزئبق إلى حساسية والتسبب في التسمم الحاد. الزئبق غير العضوي (Inorganic Mercury) يمكن أن يسبب تلف الكلى وهو مركب غير قابل للتحلل، ويتراكم في سلاسل الغذاء.

هناك عدة أشكال كيميائية مختلفة من الزئبق: الزئبق الأولي (Elemental Mercury) ، الزئبق العضوي وغير العضوي (Organic And Inorganic Mercury). إن المشاكل الصحية والبيئية المرتبطة بالزئبق ناتجة بشكل رئيسي عن التحول البكتيري للزئبق غير العضوي في ظل الظروف اللاهوائية في النظم المائية إلى مركب العضوي ميثيل الزئبق (Methyl mercury) عالي السمية.

يتراكم مركب ميثيل الزئبق في السلسلة الغذائية ويوجد في الأسماك والكائنات البحرية بكثرة، حيث يتم تخزينه إلى حد كبير في الأنسجة العضلية التي يعتبر استهلاكها مصدراً أساسي لتعرض الإنسان للزئبق.

بسبب شدة السمية للزئبق هناك توجه عام لمنع استعماله نهائيا وأيجاد البدائل له مثل مقاييس الحرارة وأستبدالها بمقاييس رقمية وهكذا. ولكن حتى ذلك الوقت فيجب أخذ كامل الأحتياطات عند التعامل مع الزئبق وخاصة في حالات إنسكابات الزئبق كما يحدث عند إنكسار ترمومثر الحراري في المستشفيات أو في معامل التجارب للطلاب في الجامعات والمدارس وغيرها.

هذه بعض النصائح حول تنظيف إنسكاب الزئبق

  • قم بإغلاق المكان الذي حدث به التلوث وإخلاءه من كل الأشخاص متواجدين به. وأقفل مكيفات الهواء حتى لا يحدث أنتشار لإبخرة قطرات الزئبق (Mercury Vapor) المنسكب.
  • أرتدي الكمامة لمنع أستنشاق أبخرة الزئبق.
  • يفضل أرتدى الملابس القديمة عند التعامل مع إنسكاب الزئبق، حتى في حالة تلوثها ترمى مباشرة.
  • أنزع كل المجوهرات من اليد حتى لا يلتصق الزئبق بها (Amalgamate).
  • أرتدي قفاز من المطاط أو اللاتكس (Rubber/Latex Gloves) لمنع امتصاص الزئبق خلال الجلد.
  • بحذر ضع كل الأجزاء المكسورة من الترمومتر أو غيرها في كيس يمكن إغلاقه (Zip Lock Bag)، أمن هذا الكيس جيدا وأكتب عليه بأنه ملوث بالزئبق وعلمه بأشارة النفايات السامة إذا أمكن.
  • أجمع كل قطرات الزئبق (Mercury Beads) المتناثرة بحذر وفي حالة كانت الإضاءة ضعيفة يمكن أن تستعمل إضاءة كشاف البطارية وتضعها بزاوية مائلة قريبة من الأرض فتظهر عليك القطرات بوضوح وهي تشع (Glistening Beads Of Mercury).
  • استعمل قنينة قطرات العيون (Eyedropper) أو حقنة منزوعة الإبرة لشفط قطرات الزئبق وأنقلها بكل حذر إلى علبة من البلاستيك المقوى غير قابل للكسر يحتوي غطاء يقفل بأحكام مضاف إليها 5- 10 مل ماء. توضع علبة البلاستيك في كيس من البلاستيك يغلق بأحكام. وضع قليل من مسحوق (Sulfur Or Zinc Powder) في مكان الإنسكاب الذي يكون مركب ملون يمكن رؤيته بسهولة.
  • ضع كل المواد الذي استعملتها في تنظيف الزئبق في كيس مانع للتسرب أو حاوية وأغلقه جيدا وضع عليه علامة المواد الخطرة.
  • التخلص النهائي- تسلم تلك الأشياء الملوثة للمسئول بالمستشفى أو القسم ليتصل بالجهات المعنية في التخلص من الكيماويات السامة بحسب الإجراءات واللوائح الوطنية (National Legislation) المعمول بها في تلك الدولة.
  • تبقى النوافذ مفتوحة في منطقة إنسكاب الزئبق على الأقل لمدة 24 ساعة بعد عملية التنظيف التي أجريت بنجاح حتى تحدث تهوية جيدة وكاملة للمكان.
  • في حالة أستنشاق أحد العاملين وظهور أي أعراض مرضية فيجب أستشارة الطبيب مباشرة.

عدة شركات قامت بتجهيز طقم أدوات خاص (Mercury spill kit) للتعامل مع إنسكاب الزئبق في المستشفيات أو في معامل الطلاب بالمدارس أو في المصانع الكيماوية. يحتوي طقم الأدوات عادة على قفازات وكممات ونظارات وأكياس تغلق بأحكام ومجرفة ومساحيق (Amalgamation Powder) تمتص الزئبق وتتصلب بحيت يسهل تنظيفها وقطع لمسح السوائل وشرائط تحذير للعزل مكان الإنسكاب وغيرها.

الطاهر الثابت

أستاذ دكتور بقسم علوم المختبرات الطبية، كلية التقنية الطبية جامعة طرابلس، طرابلس- ليبيا. متحصل على الأجازة الدقيقة في مجال الأحياء الدقيقة الطبية من جامعة جلاسكو بأسكتلندا- بريطانيا. باحث وناشط بيئي وخبير وطني في مجال إدارة المخلفات الطبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق