المخلفات الكيميائيةمخلفات العلاج الكيماوي

طرق التعرض لمخلفات الأدوية الكيماوية

أكثر الأشخاص عرضة للأدوية العلاج الكيماوي ومخلفاتها هم العاملين بالصحة في تحضير وإعطاء الدواء من أطباء وطاقم تمريض والعاملات في تنظيف مخلفات المرضى الملوثة بالدواء وكذلك المسئولين عن نقل تلك المخلفات ويكون التعرض بواسطة إحدى الطرق الآتية:

  • استنشاق رذاذ أو غبار الأدوية خلال عمليات التحضير أو التنظيف.
  • الامتصاص المباشر بواسطة الجلد مسبباً أضرار جهازية.
  • البلع عن طريق الأطعمة والأيدي الملوثة بالدواء.

الطاهر الثابت

أستاذ دكتور بقسم علوم المختبرات الطبية، كلية التقنية الطبية جامعة طرابلس، طرابلس- ليبيا. متحصل على الأجازة الدقيقة في مجال الأحياء الدقيقة الطبية من جامعة جلاسكو بأسكتلندا- بريطانيا. باحث وناشط بيئي وخبير وطني في مجال إدارة المخلفات الطبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق