إدارة النفايات الرعاية الصحيةمنوعات

مخلفات الغازات المخدرة

WASTE ANESTHETIC GASES

مخلفات الغازات المخدرة (Waste Anesthetic Gases) هي كميات صغيرة من غازات التخدير المتطايرة التي تتسرب من دائرة التنفس المخدرة للمريض في هواء غرف العمليات أثناء إعطاء المخدر (يقصد دائرة التنفس كمامة المريض والأنابيب الموصلة بجهاز ضخ التخدير  والوصلات بها).

تشمل غازات التخدير التي تستعمل مع المرضى كل من أكسيد النيتروز (Nitrous Oxide) ومركبات التخدير المهلجن مثل الهالوثان (Halothane)، الإنفلوران (Enflurane)، الأيزوفلورين (Isoflurane)، ديسفلوران (Desflurane)، سيفوفلوران (Sevoflurane)، وميثوكسيفلوران (Methoxyflurane). وغالبا ما يتم خلط مركبات التخدير المهلجنة في تركيبة واحدة مع أكسيد النيتروز، وكلها تشكل خطرا على العاملين في المستشفى.

من هم أكثر عرضة لخطر مخلفات الغازات المخدرة؟

قد يتعرض العاملين بحجرات العمليات والإنعاش إلى مخلفات الغازات المخدرة مثل:

أطباء التخدير، أطباء الأسنان، ممرضات وفني التخدير، ممرضات غرفة العمليات والإنعاش، فنيون غرفة العمليات والإنعاش، الجراحون، وكذلك العاملين بغرف الملاحظة.

ما هي الآثار الصحية للتعرض لنفايات غازات التخدير؟

1- آثار التعرض لتركيزات عالية

التعرض لتركيزات عالية من مخلفات الغازات المخدرة، حتى لفترة قصيرة قد يسبب الآثار الصحية التالية: الصداع، التهيج، الإعياء، الغثيان، النعاس، صعوبات في الحكم والتنسيق، وأحيانا أمراض في الكبد والكلى.

2- آثار التعرض لتركيزات منخفضة

على الرغم من أن بعض الدراسات لا تشير إلى أي آثار صحية ضارة من التعرض الطويل الأجل لتركيزات منخفضة من مخلفات الغازات المخدرة ، فقد ربطت العديد من الدراسات مثل هذا التعرض بالإجهاض والأضرار الجينية والسرطان بين العاملين في غرفة العمليات. وقد أبلغت الدراسات أيضًا عن حالات إجهاض في أزواج العمال المعرضين وجود عيوب خلقية في ذريتهم.

أين يُرجح أن يتعرض العاملين لمخلفات الغازات المخدرة؟

من المرجح أن يتعرض العاملين لمخلفات الغازات المخدرة في المؤسسات الصحية التي لا تحتوي حجرات العمليات بها على أنظمة تهوية جيدة أو أجهزة شفط وتنظيف جيدة أوتوماتيكية، أو التي تكون فيها هذه الأنظمة في حالة سيئة وبها أعطال، أو في غرف الإنعاش حيث لا يتم تهوية أو تنظيف الغازات التي تخرج من المريض المستيقظ من التخديرعبر زفيره.

حتى عندما تكون أنظمة الشفط الهواء وإخراجه في مكانها الصحيح، فقد يتعرض العمال لهذه الغازات وفقًا للأسباب التالية:

عند حدوث تسربات في دائرة التنفس المخدر المركبة في وجه المريض (حدوث تسرّب الغازات إذا لم يتم صيانة الموصلات والأنابيب والصمامات وتوصيلها بإحكام)، أو عندما تهرب غازات التخدير أثناء ربط الجهاز وانفصاله أي عندما يتسرب غازات التخدير فوق شفة قناع المريض أو من القصبة الهوائية (خاصة إذا كان القناع غير ملائم بشكل جيد، على سبيل المثال، أثناء التخدير الأطفال). أو خلال عمليات الأسنان، أو خلال تركيب التخدير.

كيف يمكن الحد من تعرض العاملين لمخلفات غازات التخدير؟

يمكن لأصحاب العمل الحد من التعرض العاملين لديهم لنفايات غازات التخدير من خلال اتخاذ الخطوات التالية:

أستحداث برنامج الاتصال حول المخاطر (Hazard Communication Program):

  • تطوير وتنفيذ خطة السلامة والصحة المهنية التي تتضمن معلومات حول مخاطر التعرض لتلك المواد وطرق السيطرة عليها.
  • كتابة معلومات وافية على الاسطوانات المحتوية على مركبات التخدير.
  • إتاحة أوراق بيانات سلامة المواد  المستعملة في التخدير.
  • تدريب العاملين حول إدارة الصحة والسلامة المهنية والمخاطر التي يتعرضون لها من خلال عملهم.
  • قم بتركيب نظام شفط جيد (scavenging system) بجهاز إعطاء التخدير لإزالة غازات التخدير المتسربة من غرفة العمليات. ضع العادم في منطقة لن يتم فيها إعادة إدخال الغازات المتسربة إلى هواء المرفق الصحي.
  • قم بتثبيت نظام تهوية يقوم بتدوير الهواء وتجديده في غرف العمليات (على الأقل 15 مرة تغيير هواء في الساعة، أو على الأقل 3 تغييرات للهواء النقي في الساعة).
  • قم بتثبيت نظام تهوية يدور الهواء ويغذيه في غرف الإنعاش (ستة تغييرات على الأقل في الساعة، مع تغيير الهواء النقي على الأقل كل ساعة) لمنع التعرض لمخلفات الغازات المخدرة التي يستنشقها المرضى.
  • المحافظة بشكل صحيح على آلات التخدير (Anesthesia Machines)، ودوائر التنفس (Breathing Circuits)، وأنظمة إزالة مخلفات الغاز (Waste-Gas Scavenging Systems) لتقليل تسرب غازات التخدير إلى غرف العمليات.
  • قم بتدريب جميع العاملين في مجال التوعية بالمخاطر والوقاية منها والسيطرة على التعرض لمخلفات غازات التخدير.
  • قم بتطوير برنامج مراقبة يشرف عليه شخص مطلع في كل الأماكن التي تعطى فيها الغازات المخدرة. مثل هذا البرنامج يجب أن تشمل: تقييم كمي لفعالية نظام مراقبة الغازات السائلة وقياس تركيزات غاز التخدير باستمرار (مرارا وتكرارا) في مناطق التنفس العاملين الأكثر تعرضا للخطر أثناء أداء الإجراءات المعتادة.
  • إجراء قياسات لعينات الهواء في حجرات العمليات والأحتفاظ بسجلات لجميع نتائج عينات الهواء لعدة سنوات.
  • كما يجب الاحتفاظ بسجلات الطبية للعاملين المتعرضين للغازات المخدرة خلال فترة عملهم وحتى مرحلة تقعهدهم من العمل لضمان حقوقهم الوظيفية في حالة حدوث أضرار صحية لهم بسبب طول فترة التعرض، على الأقل الحصول على بيانات وظائف الكبد والكلى الخاصة بهم بشكل دوري لموظفي غرفة العمليات فهذا يفيد في مراقبة حالتهم على الأقل.
  • الحصول على سجل التاريخ الطبي للعاملين وأسرهم، بما في ذلك التاريخ المهني ونتائج جميع حالات الحمل والأجهاض أن وجدت للعاملات وزوجات العاملين (أن أمكن).

كيف يمكن للعاملين في غرفة العمليات التقليل من تعرضهم لمخلفات الغازات المخدرة؟

لا يمكن الكشف عن غازات التخدير بواسطة روائحها بواسطة الأستنشاق حتى تكون التركيزات عالية جدًا. على سبيل المثال، لا يمكن الكشف عن مخدر الهالوثان- بنسبة 50٪ من غالبية السكان حتى يكون التركيز أكثر من 125 ضعف.

الإجراءات التقليل التعرض لنفايات غازات التخدير قبل البداء في عملية التخدير:

  • فحص نظام إعطى المخدر للمريض قبل كل استخدام، وابحث عن أي خلل قد يكون موجود.
  • تحقق من دائرة تنفس المريض لمعرفة الضغط السلبي وتخفيف الضغط الإيجابي كجزء من قائمة فحص الجهاز اليومية.
  • قم بتشغيل نظام التهوية في الغرفة.
  • تأكد من توصيل معدات الشفط (The Scavenging Equipment) بشكل صحيح.
  • قم بتوصيل مخرج الغاز إلى نظام الشفط وتنظيف الهواء المركزي بالمستشفى.
  • ابدأ بضخ الغاز بعد تثبيت الكمامة على المريض (The Laryngeal Mask) أو بعد تركيب أنبوب القصبة الهوائية (Endotracheal Tube).
  • ملء المبخرات (Vaporizers) قبل أو بعد إجراء التخدير.
  • تأكد من أن أنابيب القصبة الهوائية غير المطوية.
  • استخدم أقل معدلات تدفق غازات التخدير الممكنة لحسن سير العمل في نظام إعطى التخدير ولسلامة المرضى.
  • تجنب معدلات تدفق غازات التخدير المرتفعة جدا لمنع التسربات (معدلات التدفق المرتفعة تولد غازات مخدرة مضرة أكثر من معدلات تدفق منخفضة).
  • في حالة استخدام كمامة ، تأكد من ملاءمته جيدًا للمريض.
  • قم بإزالة الغازات المتبقية من خلال نظام الشفط قدر الإمكان قبل فصل المريض عن نظام التنفس.
  • قم بإطفاء الغاز قبل إيقاف تشغيل نظام التنفس.

Reference:

Waste Anesthetic Gases. Occupational Hazards in Hospitals. Department Of Health And Human Services . Centers for Disease Control and Prevention National Institute for Occupational Safety and Health. September 2007. www.cdc.gov/niosh.

الطاهر الثابت

أستاذ دكتور بقسم علوم المختبرات الطبية، كلية التقنية الطبية جامعة طرابلس، طرابلس- ليبيا. متحصل على الأجازة الدقيقة في مجال الأحياء الدقيقة الطبية من جامعة جلاسكو بأسكتلندا- بريطانيا. باحث وناشط بيئي وخبير وطني في مجال إدارة المخلفات الطبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق