معالجة أكياس وحدات الدم المرفوضة في مصارف الدم: التطهير بالكيماويات أو التعقيم بالبخار

Treatment of Discarded Blood Units in Blood Banks: Disinfection with Chemical OR Steam Sterilization
معالجة أكياس وحدات الدم المرفوضة في مصارف الدم: التطهير بالكيماويات أو التعقيم بالبخار

من أكثر الأشياء التي تزعج العاملين في مصارف الدم هو التخلص من أكياس وحدات الدم المرفوضة (Rejected Blood Units Bags) بسبب إحتوائها على ميكروبات الدم الخطيرة بعد ظهور نتائج التحاليل الطبية عليها أو أكياس وحدات الدم التي أنتهت فترة صلاحيتها للأستعمال.

تنتج مصارف الدم المركزية في الدول ذات الكثافة السكانية الكبيرة كميات كبيرة  من وحدات الدم المرفوضة كنفايات طبية معدية، ففي دراسة هندية ذكرت أن ما بين 40- 60 ألف وحدة دم مرفوضة سنوياً في الهند تحتاج لمعالجة بعد إجراء الإختبارات المعملية عليها وإحتوائها  على فيروسات الدم مثل فيروس الإيدز (HIV) وفيروسات التهابات الكبد بأنواعه (HBV, HCV) أو بسبب أحتمال تلوثها بالبكتيريا أو أنتهاء صلاحيتها ولم تستعمل ( Chitnis V, et al., 2003 ).

بصفة عامة، العديد من الأدارات الصحية تنصح مصارف الدم التابعة لها بالتخلص من أكياس وحدات الدم المرفوضة بمعالجتها معالجة مبدائية قبل نقلها للتخلص النهائي باستعمال طرق مثل التعقيم بالبخار بواسطة جهاز الأوتوكليف أو التطهير باستعمال المواد الكيماوية مثل البوتاس أو الفورملين (Hypochlorite Or Formalin Treatment)، وغالبيتهم لا ينصحون باستعمال طريقة الحرق بواسطة المحارق (Incineration) لأن الأكياس الدم مصنوعة من مادة بولي فينيل كلوريد، أو ألبي في سي (Poly Vinyl Chloride, PVC) التي ينتج عنها أبخرة سامة عند حرقها مثل الديكوسين.

الطريقتين في المعالجة المبدائية تستعمل بكثرة في العديد من الدول ولا زالت حتى وقتنا هذا مع أكياس وحدات الدم المرفوضة، فأيهم أفضل طريقة في المعالجة المبدائية؟. للإجابة على هذا السؤال  سأعرض عليكم دراسة هندية ( Chitnis V, et al., 2003) أجريت للمقارنة بين الطريقتين في معالجة نفايات مصارف الدم.

في هذه الدراسة استعملت سوائل كيميائية بتراكيز مختلفة من البوتاس (هيبوكلوريت) والفورملين (الفورمولدهايد) في أختبار على مدى فاعلية عملية التعقيم الكيماوي لأكياس وحدات الدم (PVC Blood Bags) التي حقنت بمستحلب بكتيري تم تجهيزه مسبقاً يحتوي بكتيريا العنقودية (Staphylococcus aureus) والبكتيريا العصوية القالونية السالبة لصبغة جرام (Escherichia) والبكتيريا العصوية الموجبة لصبغة الجرام (Bacillus stearothermophilus) والتي لها مقدرة على تكوين الأبواغ وتصمد ضد العوامل البيئية المتطرفة كأرتفاع دراجات الحرارة والجفاف وغيره، والمتعارف عليها كمؤشر بيولوجي في اختبارات جودة تعقيم أجهزة الأوتوكليف.

كما تم استعمال جهاز الأوتوكليف الرأسي في هذا الأختبار لمعرفة جودة المعالجة وللمقارنة بين الطريقيتين. حقنت عن قصد عدة أكياس وحدات الدم بالمستحلب البكتيري وتمت معالجتها بالطريقتين. كررت التجربة عدة مرات وأختبرت محتويات الأكياس من البكتيريا الحية الموجودة وتحديد نسبت بقاءها حية بعد عمليات التعقيم بزراعتها على أطباق المزارع البكتيرية.

معالجة أكياس وحدات الدم المرفوضة في مصارف الدم: التطهير بالكيماويات أو التعقيم بالبخار

نسبة أعداد البكتيريا الحية في الأكياس تناقصت عند استعمال هيبوكلوريت (1%) والفورملين (10%)، وكانت افضل النتائج المتحصل عليها في تناقص نسبة البكتيريا في تركيز الفورملدهيد 33% ولكن كانت هناك خطورة كبيرة على العاملين من معالجة أكياس وحدات الدم باستعمال هذه الكيماوي بسبب تبخر الفورمولدهايد السام وأستنشاقه من قبل العاملين بعد إضافته إلى الأكياس وأيضا خطورته الكبيرة على البيئة المحيطة بسبب سميته العالية عند صرفه لشبكة الصرف الصحي العام.  

بصفة عامة، يستعمل سائل هيبوكلوريت (البوتاس) في تعقيم أكياس وحدات الدم بسبب رخصه ثمنه إلا أن فاعليته ليست قوية في القضاء على البكتيريا المختبرة في هذه الدراسة وربما وجود أكياس وحدات دم تحتوي على كميات كبيرة من فيروسات الدم قد لا تكون هذه الطريقة فعالة معها على الأطلاق.

النتائج التي تحصل عليها الباحث كانت أفضل بكثير عند استعمال الأوتوكليف في تعقيم أكياس وحدات الدم وخاصة بعد ما تم زيادة فترة التعقيم إلى ساعتين (بضغط 15 الرطل ودرجة حرارة 121 درجة مئوية) التي كانت مثالية في القضاء على الأنواع الثلاثة من البكتيريا المستعملة في هذه التجرية.

معالجة أكياس وحدات الدم المرفوضة في مصارف الدم: التطهير بالكيماويات أو التعقيم بالبخار

لهذا ينصح الباحث العاملين في مصارف الدم والذين لا يمتلكون أجهزة الأوتوكليف التنسيق مع الأقسام الأخرى مثل معمل الأحياء الدقيقة بالمختبر الطبي بالتعاون معهم وأرسال وحدات الدم المرفوضة إليهم ليتم معالجتها عن طريقهم بواسطة الأوتوكليف فهو أكثر فاعلية في التخلص من الميكروبات داخلها.

References:

Chitnis V, Chitnis S, Patil S and  Chitnis D. (2003) Treatment of discarded blood units: Disinfection with hypochlorite / formalin versus steam sterilization. Indian J Med Microbiology, Vol. 21, Issue 4, 265-267.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المنشورات ذات الصلة

كيفية التخلص من الكمامة الطبية بشكل صحيح

كيفية التخلص من الكمامة الطبية بشكل صحيح

– أغسل يديك 2- لا تلمس منطقة الأنف أو الفم فقط أمسك الكمامة من خيط الأذن. 3- حاول تطهير الكمامة ب…
كمية الكمامات الطبية المستهلكة يومياً في بعض الدول الأسيوية والعربية وعلاقتها بكمية النفايات الطبية

كمية الكمامات الطبية المستهلكة يومياً في بعض الدول الأسيوية والعربية وعلاقتها بكمية النفايات الطبية

كانت ولا زالت معدات وملابس الوقاية الشخصية والتي من ضمنها الكمامات الطبية (Medical Masks) إحدى أه…
المؤشرات والأختبارات البيولوجية للتحقق من جودة أجهزة الأوتوكلاف المستعملة لتعقيم النفايات الطبية

المؤشرات والأختبارات البيولوجية للتحقق من جودة أجهزة الأوتوكلاف المستعملة لتعقيم النفايات الطبية

غالبية المرافق الصحية وبأختلاف تخصصاتها أصبحت تستخدم أجهزة التعقيم بواسطة الأوتوكليف (Autoc…


© جميع الحقوق محفوظة لموقع المخلفات الطبية.
بدعم من شركة العنكبوت الليبي.