المخلفات الطبية الحادةدراسات

أسباب إصابات وخز الإبر في العاملين بالصحة

Causes of needle stick injuries in health-care workers

العديد من المراجع الحديثة أكدت بان أكثر من 20 ميكروب معدي يمكن ان ينتقل عبر وخز الإبر الملوثة إلى العاملين في الصحة ولكن يعتبر فيروس التهاب الكبد البائي (HBV) وفيروس التهاب الكبد الجيمي (HCV) وفيروس الإيدر (HIV) أكثر الميكروبات أنتقالا خلال العناية بالمريض في المستشفيات والمراكز الصحية (1-7).

كما قدر المركز الأمريكي لمكافحة ومنع الأمراض (CDC) أن هناك أكثر من 385 ألف حادثة وخز أبر وأدوات حادة في العاملين بالصحة في الولايات المتحدة كل السنة بمعدل تقريبي يصل إلى ألف حادثة وخز تحدث كل يوم (8) وهناك العديد من الأسباب والحالات المصاحبة من وراء تلك الحوادث.

فما هي الأسباب من وراء حوادث الإصابات بوخز الإبر والأدوات الحادة؟

حسب إحصائية لمنظومة الرصد الوطني للعاملين في قطاع الرعاية الصحية بالولايات المتحدة الأمريكية التابع لمركز ألأمريكي للتحكم ومنع الأمراض (9) شملت 10239 من العاملين في قطاع الخدمات الصحية الأمريكي في مختلف التخصصات الطبية وفي العديد من المرافق الصحية والمستشفيات أن أسباب والحالات المصاحبة لحوادث الوخز في العاملين كانت كالتالي:

الغالبية العظمى من حوادث الوخز حدثت خلال استعمال الحقنة مع المريض بنسبة 26% وهي النسبة الأعلى، كمثل حركة المريض المفاجئة (حركة الأطفال) خلال سحب الدم أو في حالة السهو وعدم الأنتباه من العاملين حين التعامل مع المريض أو بسبب السرعة والأزدحام في حجرات العمليات أو الأسعاف وغيرها. أما السببب الثاني بنسة 12% كانت خلال عملية التخلص من الإبر، وحوادث وخز حدثت بسبب الزملاء الأخرين نتيجة أخطاء خلال العمل مثل إصابة وخز خلال خياطة الجروح او أثناء العمليات الجراحية وغيرها فكانت نسبتها 10%.

أما حوادث الوخز وحدوثها خلال التخلص النهائي من الحقن فكانت نسبتها 9%، وأيضا حوادث خلال عملية التنظيف عند وجود الإبر في أماكن غير متوقعة فكانت هي ايضاء 9% من أجمالي حالات الوخز.

التعامل وتمرير الأدوات والمناولة بين الطواقم الطبية فكانت السبب في حدوث حوادث وخز بنسبة 6%. اما إعادة غطاء الحقنة (Recapping) من قبل العاملين فكانت احدى اسباب حوادث وخز الإبر بنسبة 5%، وكذلك خلال إجراءات الحقنة الوريدية 5%، وكذلك نقل والتعامل مع العينة 5%، وفي انتظار التخلص من الحقن 4%، ومسببات أخرى بنسة 4% واخيرا حدوث وخز خلال تنشيط القطعة الأمنة في الحقنة بنسبة 3%.

الأسباب من وراء حوادث إصابات وخز الإبر والأدوات الحادة في العاملين بالصحة كثيرة ومتنوعة وهي قد تختلف إختلافات بسيطة بين المستشفيات والمراكز الصحية وكذلك بين الدول ولكنها تتشابه في الكثير من الأحيان. ربما يرجع الأختلاف بينها لعدة عوامل مثل العامل الثقافي وجودة التدريب ووجود لوائح وإجراءات تنظيمية  وتوفير الملابس الواقية الشخصية والأمكانيات الأخرى التي تحد من خطورة الأدوات الحادة حين جمعها والتخلص منها وغيرها.

References:

1. Collins CH, Kennedy DA. Microbiological hazards of occupational needlestick and other sharps’ injuries. J Appl Bacteriol 1987;62:385-402.

2. Pike AM. Laboratory-associated infections: summary and analysis of 3921 cases. Health Lab Sci 1976;13:105-14.

3. Alweis RL, DiRosario K, Conidi G, Kain KC, Olans R, Tully JL. Serial nosocomial trans­mission of Plasmodium falciparum from patient to nurse to patient. Infect Control Hosp Epidemiol 2004; 25(1):55-9.

4. Wagner D, de With K, Huzly D, Hufert F, Weidmann M, Breisinger S, Eppinger S, Kern WV, Bauer TM. Nosocomial transmission of dengue. Emerg Infect Dis 2004; 10(10):1872-3.

5. Devereaux HM, Stead WW, Cauthern MG, Bloch BA, Ewing MW. Nosocomial transmis­sion of tuberculosis associated with a draining abscess. J Infect Dis 1990;286-95.

6. Shapiro CN. Occupational risk of infection with hepatitis B and hepatitis C virus. Surg Clin N Amer 1995;75:1047-56.

7. Bell DM. Occupational risk of human immunodeficiency virus infection in healthcare work­ers: an overview. Am J Med 1997;102(suppl 5B):9-15.

8- Panlilio AL, Orelien JG, Srivastava PU, Jagger J, Cohn RD, Carco DM, the NaSH Surveil­lance Group; the EPINet Data Sharing Network. Estimate of the annual number of per­cutaneous injuries among hospital-based healthcare workers in the United States, 1997-1998.Infect Control Hosp Epidemiol 2004; 25(7):556-62.

9. The Centers for Disease Control and Prevention (CDC). The Workbook for Designing, Implementing and Evaluating a Sharps Injury Prevention Program

الطاهر الثابت

أستاذ دكتور بقسم علوم المختبرات الطبية، كلية التقنية الطبية جامعة طرابلس، طرابلس- ليبيا. متحصل على الأجازة الدقيقة في مجال الأحياء الدقيقة الطبية من جامعة جلاسكو بأسكتلندا- بريطانيا. باحث وناشط بيئي وخبير وطني في مجال إدارة المخلفات الطبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق