المخلفات الكيميائيةمنوعات

إدارة النفايات المنزلية الخطرة

Household Hazardous Waste Management

عندما تلقي نظرة سريعة تحت حوض الغسيل في المطبخ، أو على أرفف المخزن في المنزل، أو في الخارج في المرآب الخاص بك (الكراج)، فهناك منتجات تستخدمها أو أستخدمتها ستصبح نفايات خطرة بمجرد التخلص منها.

منتجات كيميائية مختلفة تستخدمها في شتى أنواع التنظيف والتعقيم أو إجراء الصيانة في البيت، أو قطع غيار لطالة عمر السيارة أو المحافظة على الحديقة والأشجار. بعضها خطير جدا وضار للبيئة والأفراد مثل المبيدات الحشرية وسوائل التنظيف والزيوت والطلاء والبعض أقل خطورة إذا لم يتم العبث بها مثل البطاريات ومصابيح الفلورسنت القديمة.

النفايات الخطرة المنزلية (Household hazardous waste) هي النفايات لها خطورة خاصة يراد التخلص منها قد تسبب التآكل، أو تكون مواد سامة، أو شديدة التفاعل، أو قابلة للأشتعال، والتي إذا لم يتم التخلص منها بشكل صحيح يمكن أن تسبب مشاكل في صحة الإنسان والبيئة بشكل عام.

فإذا سكبتها في البالوعة فأنك ستخاطر بتلويث المياه الجوفية ومنها مياه الشرب أو المياه السطحية مثل البحيرات والأنهار والتي تصلها عبر محطات المعالجة. أما إذا تركتها في سلة القمامة فستخاطر وتسمح لجزئيات المكونات الكيماوية الخطيرة بالتصاعد في الهواء وستعرض للخطر سلامة وصحة عمال التخلص من النفايات بمجرد التعامل مع نفاياتك، أو تسبب الضرر والتلوث بالألتماس المباشر. لهذا تم إنشاء إدارة فعالة للنفايات المنزلية الخطرة.

إدارة النفايات المنزلية الخطرة وهي مجموعة من الممارسات في التعامل مع النفايات الخطرة بشكل صحيح. يتم ذلك بانتظام، وتحمي صحة الإنسان وتعزز نظافة البيئة وعافيتها. إليك ما يمكنك القيام به:

1- حاول أن تستخدم كل ما لديك من المنتجات فعندما تستخدمها كلها، فلن يكون لديك أي شيء تريد التخلص منه. وهذا يعني أنك تقلل من كمية المخلفات الخطرة التي يجب التخلص منها بطريقتك الخاصة وتبقى فقط العلب أو الحاويات والتي قد تكون ملوثة ولكن أقل كمية وهذا يعني أقل خطورة. في جميع أنحاء العالم ، يتم إنتاج أطنان  من النفايات المنزلية الخطرة كل عام. في الولايات المتحدة وحدها ، متوسط ما تولده ​​الأسرة الواحدة حوالي 45 كيلوجرام من النفايات المنزلية الخطرة، مما يسهم في النهاية في 1.6 مليون طن تنتجها البلاد كل عام.

2- بدل من رميها، شارك بقايا المنتجات أو الكمية المتبقية التي لا تحتاجها أو لا تريد استخدامها مع شخص تعتقد أنه قد يحتاجها. أو ابحث عن الجمعيات الخيرية أو المجموعات التي تقبل التبرعات أو الهبات. وأحياناً، يمكنك أيضًا تبديل المنتجات الزائدة مع أشياء تريدها أو بيعها إذا كنت تريد ذلك.

3- نهائياً وفي أي حالة من الأحوال، لا تخلط نفايات خطرة منزلية مع أخرى. فقد تتفاعل بعض هذه المنتجات أو تنفجر أو تشتعل إذا كانت مختلطة. قم بتخزينها في حاوياتها الأصلية، مع الاستمرار في وضع الملصقات عليها (مهم جداَ)، ووضعها في مناطق بعيدة لا يستطيع الأطفال الوصول إليها.

4- حول أن تعرف إذا كان هناك في المجتمع الذي تعيش فيه برامج تجميع مثل تلك النفايات المنزلية الخطرة (Household Hazardous Waste Collection Programs). فالعديد من الدول ذات الأهتمام بالبيئة تضع برامج مثل هذه بحيت يتكفلون بجمعها ونقلها والتخلص منها بالطرق السليمة مع توفير ملصقات ومعلومات على كيفية التعامل معها. غالبية الدول وبأشراف البلديات تدعو إلى أيام خاصة خلال السنة عبر إعلانات في الجرائد أو توزيع المطويات أو ملصقات دعائية تعلق في الأسواق والأماكن العامة يقومون بها بدعوة المواطنين لجلب ما لديهم من النفايات المنزلية الخطرة من بيوتهم في أوقات معينة، وعادة ما تتم هذه الحمالات تحت إشراف متخصصين في التعامل السليم مع النفايات الكيميائية الخطرة.

الصورة: عدة إعلانات تكون على هيئة ملصقات حائطية أو مطويات للتوزيع على الأفراد عن أيام مخصصة لتجميع النفايات الخطرة المنزلية من المواطنين، تقوم بها أو يشرف عليها الهيئات البيئية التعاونية بالمدينة أو مكاتب الأصحاح البيئي بالبلديات. وعادة ما يتم إختيار يوم عطلة أسبوعية مع تحديد الزمن ومكان التجمع. وكذلك يتم إبلاغهم عن أنواع النفايات التي يتم تجميعها مثل الزيوت والطلاء والفلاتر وغيرها والأنواع الأخرى من النفايات الخطرة التي لا يتم تجميعها مثل النفايات الطبية أو نفايات المشعة. يقوم بهذه العملية أشخاص متخصصين ومتطوعين لهم دراية كاملة على كيفية التعامل مع جميع أنواع النفايات المنزلية الخطرة.

5- أو قم بتسليم النفايات المنزلية الخطرة مثل البطاريات إلى ورش يجمعون البطاريات المستعملة لإعادة تدويرها وأحيانا كثيرة يشترونها منك أو يستبدلونها بجديدة مع دفع الفرق المالي بينها.

6- تحقق من خزانة الأدوية الخاصة بك (الصيدلية المنزلية) ومعرفة ما إذا كانت هناك أدوية قديمة ومنتهية الصلاحية. على الرغم من أن بعض الأدوية ليست خطرة بالضرورة، إلا أن التخلص الدقيق أمر ضروري لأنها قد تحتوي على مكونات وخصائص تهدد الصحة العامة. بالنسبة للحبوب، للتخلص منها بطريقة لا يستطيع أحد استخدامها يمكنك سحقها ومزجها ببقايا القهوة أو بقايا القمامة أخرى مثل الزبادي أو المايونيز ووضعها في علب الزبادي وإلصاقها بالشريط اللاصق وإلقائها في سلة المهملات. من ناحية أخرى، يجب امتصاص الأدوية السائلة عن طريق الخرق أو المناشف الورقية قبل رميها في سلة القمامة. يجب التخلص من الأدوات الحادة والإبر الأنسولين كالنفايات الحادة المعدية بوضعها في علب بلاستيكية مغلقة (من البلاستيك المقوى) حتى يتم التخلص منها، أو إعطاءها لأفراد برنامج جمع النفايات الخطرة الموجودة عادة في عدة دول بداخل الصيدليات أو المرافق الصحية. أيضا بعض الدول لديها برامج جمع النفايات الصيدلانية من المنازل مثل الأدوية المنتهية الصلاحية، لذلك يجب الاستفادة من هذه الخدمات.

الصورة: كميات كبيرة ومتنوعة من النفايات الخطرة المنزلية تم تجميعها من المواطنين في الساحات العامة في أنتظار نقلها لمعالجتها أو التخلص النهائي منها. ويلاحظ أن المشرفين على عملية الجمع هم أشخاص متخصصين يرتدون معاطف بيضاء ليتم تميزهم عن الأخرين وهم على دراية تامة بجميع أنواع النفايات المنزلية الخطرة من حيث سميتها وتفاعلها وحجم الأضرار التي يمكن أن تسببه للبيئة والأفراد وهم على أستعداد للتعامل معها بالشكل السليم ومزودين بالأدوات المناسبة حتى لا يتم تلويث مكان التجميع ولا يتضرر أحد.

إدارة النفايات المنزلية الخطرة موجهة إلى حد كبير نحو التخلص من النفايات الخطرة ، ولكن يجب عدم تجاهل الجزء الذي يتناول تقليل النفايات منذ البداية. لتقليل كمية المخلفات الخطرة المنتجة كل عام، فحاول إشتراء ما تريد استعماله فقط. أيضا سيساعد كثيرا استخدام المنتجات ذات المواد العضوية أو غير السامة. ففي المرة القادمة التي تتوجه فيها إلى الأسواق للشراء ما تحتاجه فابحث عن هذه المنتجات الصديقة للبيئة والتي يطلق عليها المنتجات الخضراء (أنظر لمقالتنا: المشتريات المفضلة بيئياً) والتي لا تسبب مشاكل كبيرة عن التخلص منها.

الطاهر الثابت

أستاذ دكتور بقسم علوم المختبرات الطبية، كلية التقنية الطبية جامعة طرابلس، طرابلس- ليبيا. متحصل على الأجازة الدقيقة في مجال الأحياء الدقيقة الطبية من جامعة جلاسكو بأسكتلندا- بريطانيا. باحث وناشط بيئي وخبير وطني في مجال إدارة المخلفات الطبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق