المخلفات الصيدلانيةمخلفات العلاج الكيماوي

الطرق السليمة للتعامل وجمع ونقل والتخلص من المخلفات الأدوية الكيماوية السامة داخل المرافق الصحية

Proper methods of handling, collection, transport and disposal of Chemotherapy  drugs waste within health Care Facilities

يجب عدم اختلاط الأدوية الكيماوية السامة في أقسام الأورام وعلاج السرطان مع القمامة والمخلفات الطبية الأخرى بتباع نظام تصنيف المخلفات (System Of Segregation)  كالأتي:

  • مخلفات الأدوية الكيماوية الغير حادة: توضع في أكياس أو علب مخصصة لهذا النوع عليها العلامة الدولية للمخلفات الأدوية السامة باللون البنفسجي ويوضع بداخلها كل المخلفات الملوثة بالأدوية الغير حادة مثل القطن والشاش والقفازات وغيرها.
  • مخلفات الأدوية الكيماوية الحادة: مثل الإبر والحقن والمشارط والزجاج المكسور الملوث بالأدوية توضع في علب بلاستيكية باللون البنفسجي عليها العلامة الدولية ومكتوب عليها مواد حادة (Cytotoxic Sharps).
  • المخلفات الطبية الأخرى: الناتجة من المرضى الغير ملوثة بالأدوية الكيماوية توضع حسب نوعها في أكياس حمراء أو في علب بلاستيكية للمواد الحادة باللون الأحمر والأصفر مع وجود العلامة الدولية للمخلفات البيولوجية.

من فوائد نظام تصنيف وفرز المخلفات:

  • فرز المخلفات عند مصدر إنتاجها بالأقسام يقلل من إصابات بين طاقم التمريض والعاملات.
  • عدم اختلاط المخلفات الخطرة مع المخلفات العادية يقلل من كمية المخلفات التي تحتاج للمعالجة الخاصة وحيث أن المخلفات الطبية تكلف خمس أضعاف ما تكلفه المخلفات الغير طبية فتقل بذلك كلفة ومصاريف المخصصة للمعالجة.
  • حماية العاملين بنقل والتخلص من المخلفات فيزداد الاهتمام في التعامل مع المخلفات الخطرة وتقل الإصابات والحوادث بينهم.
  • مساحة أقل من التلوث قي البيئة.
  • يجب أن يكون المسئول عن النظافة بالأقسام العلاجية مؤهل وملم بمخاطر الأدوية الكيماوية وله معرفة بكيفية التعامل مع تلك المخاطر في حالات الطوارئ مثل تكسر علب الأدوية وانسكاب السوائل على الأرضية وغيره، وأن لا يترك هذا العمل لعاملات النظافة الغير مؤهلات لذلك.
  • يتم تحضير وخلط الأدوية الكيماوية فقط داخل المقصورة (Safety Cabinet ) المعدة لذلك المزودة بآلة شفط هواء بعد ارتداء الملابس الواقية من قفازات وغطاء رأس وغطاء للأحذية وكممات، على أن يتم تنظيف المقصورة بعد كل تحضير والتخلص مباشرة من كل ما ينتج عن ذلك من مخلفات تكون ملوثة بالدواء.
  • يمنع منع باتاً تصريف الأدوية الكيماوية (Cytotoxic Drugs) عبر مياه الصرف الصحي لمنع وصولها للأحياء البرية من حيوانات ونباتات وحتى الإنسان لمنع حدوث طفرات وتشوهات وسرطانات. والمعروف على هذا النوع الصعوبة الكبيرة في التخلص منه بواسطة محطات معالجة مياه المجاري.
  • يمكن التخلص من الأدوية الكيماوية السامة المستعملة لعلاج الأورام وصرفها للمجاري المستشفي فقط بعد معالجتها بمواد كيماوية لتكسيرها وأبطال مفعولها وتحويلها إلى سوائل غير خطرة (جدول 2).
Carmustine Chlorambucil Chlormethine
Cisplatin Cyclophosphamide Daunorubicin
Doxorubicin Ifosfamide Lomustine
Melphalan Methotrexate Procarbazine
Semustine Spiromustine Streptozocin
6-Thioguanine Uramustine Vinblastine sulfate

جدول-2. بعض من الأدوية العلاج الكيماوي والتي وُجد لها مواد كيماوية يمكن به معالجتها لإبطال مفعولها السام والتقليل من خطورتها قبل تصريفها إلى مياه الصرف الصحي.

  • هناك عدد كبير من المواد الكيماوية تستعمل لأبطال مفعول أدوية الأورام السامة وتحويلها إلى صور أبسط وأقل خطورة كلاً على حسب نوعه ، من ضمن هذه المواد Potassium permanganate, Sulfuric acid.
  • ضرورة وجود (Cytotoxic Drugs Spill Kit) للحالات الطوارئ في صالات العلاج الكيماوي (وفي منازل المرضى) للتعامل مع الأدوية الكيماوية في حالة تكسرزجاجات الأدوية وانسكاب السوائل على الأرضية، تحتوي على الآتي:قفازاتبلاستيكية، معطف طبي ذي الاستخدام الواحد.، نظارات واقيةأقمشة لامتصاص ومسح السوائل، سائل تنظيف، أكياس بلاستيكية باللون البنفسجي، غطاء للأحذية ذي الاستخدام الواحد.
  • توضع السلات والعلب المخصصة لجمع المخلفات الأدوية الكيماوية بأقرب مكان المنتج لتلك المخلفات (مثلاً سريرالمريض أو حجرة المعالجة) وذلك لتقليل من مساحة التلوث.
    يتم نقل المخلفات بواسطة عربات محكمة وغير مسربة للسوائل مباشرة إلى ساحات تجميع النفايات المؤقت.
  • الأغطية والملاءات الملوثة بدم وقيء أو إفرازات المريض حديثي المعالجة بالدواء (أقل من 48 ساعة) يجب وضعها في أكياس خاصة بها وتغسل منفردة مرة واحدة على الأقل قبل خلطها مع باقي الغسيل، وعلى العاملات بالمغسلة الحذر عند التعامل معها.
  • تنقل المخلفات بصفة دورية حتى لاتتجمع في ساحات التجميع على حسب الكمية.
  • ترجع الجرعات الغير مستعملة والأدوية المنتهية الصلاحية إلى الصيدلية ليتم التخلص منها حسب معرفتهم .

مواصفات ساحة تجميع مخلفات الأدوية الكيماوية:

  • جيدة التهوية والإنارة.
  • في حالة وجود ساحة واحدة لتجميع النفايات بالمستشفى يفضل أن يكون مكان تجميع مخلفات الأدوية الكيماوية معزولة عن بقية المخلفات ويفضل نقلها منفصلة عن بقية المخلفات الطبية.
  • ساحة يمكن إغلاقها وبعيدة عن المارة وزوار المرفق الصحي، ولا يمكن للحيوانات الوصول لها مثل الكلاب والقطط وغيرهم.
  • بعيدة عن شبكة الصرف الصحي (في حالة هطول الأمطار على المخلفات الكيماوية يحدث تلوث للمياه الصرف الصحي فيصل للمياه الجوفية).
  • بعيدة عن الأماكن الحساسة بالمستشفى مثل المطعم ومخازن الأغذية وغيرها.
  • مصممة بطريقة يسهل معها التنظيف والتطهير.
  • أن تكون كل أكياس وعلب المخلفات الأدوية الكيماوية في ساحة التجميع مغلقة بأحكام وعليها العلامات التي تبين محتواه، ولا يتم فتح الأكياس والعلب بساحة التجميع بعد إغلاقها.
  • أن تكون العلامات التي تدل على نوع المخلفات واضحة وجلية للجميع.

التخلص من مخلفات الأدوية الكيماوية:

  • يفضل التخلص من المخلفات الأدوية الكيماوية في الأقسام المنتجة لكميات قليلة بداخل المرفق الصحي (On-site) لتقليل من مساحة التلوث وهذا راجع للإمكانيات المتاحة.
  • يتم التخلص من المخلفات الحادة الملوثة بالأدوية الكيماوية مثل الإبر والحقن عن طريق محرقة (Incinerator) بدرجة حرارة لا تقل عن 1100ْم ، وذلك بسبب السمية العالية لهذه الأدوية (الجدول 3).

جدول -3. أمثلة لبعض الأنواع من الأدوية الكيماوية والحد الأدنى لدرجات الحرارة التي يمكن بها تكسيرها والتخلص منها.

الدواء درجة الحرارة
المئوية
الدواء درجة الحرارة
المئوية
Aclarubicin 1000 5-Fluorouracil 1200
Amsacrine 260 Idarubicin 700
Chlormethine 800 Cyclophosphamide 900
Dacarbazine 500 Vindesine 1000

Source: Pruss A et al. (1999). Safe management of wastes from health-care activities. WHO. Geneva

  • التخلص من مخلفات الأدوية السامة عن طريق الردم (Landfill Disposal) غير مقبول نظراء للأضرار الكبيرة التي قد تسببها للبيئة من تلوث لتربة والمياه الجوفية.
  • عند أبرام العقد بين المرفق الصحي وشركة النظافة يجب تحديد طريقة جمع ونقل والتخلص من هذا النوع من المخلفات، ويشترط في العقد نوعية الأكياس والعلب المخصصة لجمع المخلفات ونوع سيارة النقل، ويشترط كذلك طريقة التخلص بواسطة محرقة بمواصفات معينة لضمان سلامة الأفراد والبيئة.
  • أما بالنسبة للكميات الضخمة من الأدوية المنتهية الصلاحية أو الأدوية التالفة والتي يراد التخلص منها فيمكن إتباع طريقة التجميد (Inertization) وهي خلط تلك المخلفات مع الأسمنت قبل ردمها للحد من انتشار سمومها للتربة والمياه السطحية والجوفية.
  • ما يسري في التعامل مع المخلفات المرضى بالمستشفى يسري عليهم في المنزل، ويجب أن يكون الشخص المكلف بالعناية بالمريض ملم بمخاطر هذه الأدوية وعلى كيفية التعامل مع إفرازات المريض، وعلى استخدام ملابس الوقاية الشخصية وكيفية التخلص السليم من المخلفات.

ضرورة وجود محاضرات و دورات تأهيلية للعاملين وطاقم التمريض بأقسام الأورام تغطي النواحي التالية:

  • مخاطر الصحية والبيئية للأدوية الكيماوية.
  • طرق التعامل السليم مع هذه الأدوية.
  • أنواع الأدوات والملابس الوقاية الشخصية عند التعامل مع الدواء.
  • كيفية التعامل عند حدوث انسكاب وسقوط الأدوية على الأرض أو أغطية المريض.
  • الإسعافات الأولية في حالات الطوارئ كوخز وجرح الجلد أو تلوث العينين بالدواء وهكذا.
  • يجب أجراء اختبارات تقييمية للعاملين قبل بداء بالعمل ولا يقبل أي منهم حتى يجتاز تلك الدورات ألتأهيلية (7،6)

وأخيرا، كل الدراسات والأبحاث أثبتت خطورة أدوية العلاج الكيماوي ومخلفاتها على الإنسان والبيئة، وما لمسنه من سوء التعامل مع مخلفات تلك الأدوية بسبب ضعف الإمكانيات أو بسبب قلة المعرفة أو بسبب الإهمال وعدم المبالاة يؤدي بتأكيد لبعض الكوارث والمشاكل الصحية والبيئة للإفراد والمجتمع على المدى الطويل والتي لن نشعر أنها السبب وراء ذلك كله أدوية تعطى في قسماً ما لعدد من المرضى. ما نود قوله أنه بالرغم من أن كميات تلك الأدوية قليلة ولكن الضرر الذي تسببه كبير جدا فيجب علينا التعامل معها بحذر وتوفير الميزانية الداعمة لذلك.

References

1- Palmer RG, Dore CJ, Denman AM. (1984). Chlorambucil induced chromosome damage to human lymphocytes is dose-dependent and cumulative. Lancet. 1, 246-249.

2- Sotaniemi EA, Sutinen S, Arranto AJ, et al. (1983). Liver damage in nurses handling cytostatic agents. Acta Med. Scand. 214, 181-189.

3- Jagun O, Ryan M and Waldrom HA. (1982). Urinary thioether excretion in nurses handling cytotoxic drugs. Lancet. 43, 443-444.

4- Hemminki K, Kyyronen P and Lindbohm ML. (1985). Spontaneous abortions and malformations in the offspring of nurses exposed to anesthetic gases, cytostatic drugs and other potential hazards in hospitals, based on registered information of outcome. J. Epidemiolog. Community Health. 39, 141- 147.

5- Machado-Santelli GM, Cerqueira EM, Oliverira CT and de Braganca Pereira CA. (1994). Biomonitoring of nurses handling antineoplastic drugs. Mutation Research. 322(3), 203- 208.

6- Guideline for the safe handling of cytotoxic drugs and related waste. (1997). Occupational safety and Health Service, Department of Labour, Wellington, New Zealand.

7- Parsons M, et al. (2000).Guidelines for the safe use of cytotoxic chemotherapy in the clinical environment. Royal Pharmaceutical Society of Great Britain (Scottish Branch

الطاهر الثابت

أستاذ دكتور بقسم علوم المختبرات الطبية، كلية التقنية الطبية جامعة طرابلس، طرابلس- ليبيا. متحصل على الأجازة الدقيقة في مجال الأحياء الدقيقة الطبية من جامعة جلاسكو بأسكتلندا- بريطانيا. باحث وناشط بيئي وخبير وطني في مجال إدارة المخلفات الطبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق