Skip to main content

المعالجة المبدئية للنفايات الطبية المعملية

المعالجة المبدئية للنفايات الطبية في بعض المرافق الصحية إجراء مهم جدا وخاصة في معامل المكروبيولوجية والتي ينتج عنها كميات كبيرة من المزارع البكتيرية والتي ربما تشكل خطر كبير قبل وصولها لمحطات معالجة النفايات الطبية.

Pre-treatment of laboratory medical waste

معامل ومختبرات التحاليل الطبية تنتج كميات كبيرة ومتنوعة من النفايات الطبية ذات خطورة وضرر كبير على الصحة العامة، مثل النفايات المعدية (Infectious Waste) المتمثلة في عينات الدم القادمة للتحاليل بقسم علم الدم والكيمياء السريرية، بالإضافة للنفايات الطبية الحادة (Sharp Waste) مثل الإبر والحقن والشرائح الزجاجية وغيرها والتي تكون عادة ملوثة بسوائل المريض من دم وبول وبراز.

أيضا من ضمن النفايات الطبية شديدة العدوى وجود شتى أنواع الأطباق المزارع البكتيرية (Bacterial Cultures) الناتجة من معمل الأحياء الدقيقة (Microbiology Lab.) والتي تكون محملة بكميات مركزة وضخمة من المستعمرات البكتيرية النامية في مزارع غذائية مخصصة لنمو وتكاثر البكتيريا، وذلك بغرض التعرف على الجرثومة المسببة للمرض وللتعرف على أفضل مضاد حيوي مناسب يستطيع القضاء على تلك الجراثيم لكي يتم وصفه للمريض.

هذه النفايات خطرة جدا لو خرجت للبيئة الخارجية والمجتمع المحيط، لهذا من ضمن الأشياء والتي ينصح بها دائما في الإدارة السليمة للنفايات الطبية بالمختبرات الطبية هي وجوب وجود معالجة مبدئية (Pre-treatment) في نفس المكان بالمختبر للنفايات الناتجة من معامل المكروبيولوجية بدل عن نقلها إلى الخارج لمعالجتها.

المعالجة المبدئية للنفايات الطبية المعملية

وهذا الأمر قد أكده حدوث تفشي مرض السل (Mycobacterium tuberculosis) مؤخرًا بين العاملين بشركة لمعالجة النفايات الطبية في الولايات المتحدة، حيث كانت الإصابات ناتجة عن التعامل مع النفايات المكروبيولوجية على شكل أطباق بكتيرية، حيث تلقت الشركة نفايات تشخيصية لمرض السل محتوية على مزارع بكتيرية لم يتم معالجتها مبدئيا في المختبر، حيث تعرض العمال بالشركة المعالجة خلال إجراء عملية التعقيم والتقطيع على تلك النفايات والتي سببها قصور في عملية التشغيل إلى إصابة ثلاث عمال بالسل بسبب الرذاذ المتطاير وبسبب خلل في عدم تطبيق إجراءات السلامة البيولوجية وارتداء الملابس الوقاية الشخصية (المرجع).

هذه الحادثة تجعلنا نتجنب استخدام أي طريقة أو تقنية لمعالجة النفايات الطبية يمكن أن تتطاير منها مسببات الأمراض من المزارع البكتيرية الحية (خاصة الكائنات الحية الدقيقة التي تنتقل بالهواء مثل ميكروب السل) ما لم يكن بالإمكان احتواء الجزئيات المتطايرة بشكل فعال وتجهيز العمال بمعدات الوقاية الشخصية المناسبة والخاصة بالاحتياطات القياسية للميكروبات  المنقولة عبر الهواء (Airborne precautions).

أيضا هذه الحادثة تجعلنا ندعوا ونحت مختبراتنا ومعامل التحاليل الطبية على أن يقوموا بمعالجة النفايات الطبية من المزارع البكتيرية معالجة مبدئية في نفس المكان (On-site) قبل نقلها إلى محطات المعالجة، وخاصة في الدول التي لا يوجد لديها شركات متخصصة في جمع ونقل النفايات الطبية والتي لازالت تعتمد على شركات نقل النفايات العامة التابعة للبلديات.

على مستوى شخصي، بعد تخرجي من قسم المختبرات الطبية وقبل اهتمامي ودخولي إلى مجال إدارة النفايات الطبية، اشتغلت بمختبر طبي بمعمل الأحياء الدقيقة لعدة سنوات، حيث كنت أجمع كل الأطباق المزارع البكتيرية الناتجة من التحاليل خلال أسبوع كامل وأقوم بمعالجتها بواسطة الأتوكليف، وهذا كان نوع من الالتزام الأدبي مني خوفا من إصابة عمال نقل النفايات حيث كانت المرافق الصحية حينها تتعامل مع شركات القمامة العامة التابعة للبلدية، واللذين لم تكن لهم خبرة في التعامل وجمع ونقل ومعالجة النفايات الطبية.

فمثل هذه الممارسات الجيدة للعاملين بالمختبرات الطبية تحد وتقلل من انتقال مسببات الأمراض إلى المجتمع المحيط وحدوث إصابات بينهم.

REF: K R Johnson. et al., (2000). Transmission of Mycobacterium tuberculosis from medical waste. JAMA. 4;284(13):1683-8.

Comments (2)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المنشورات ذات الصلة

العديد من المنظمات العالمية ركزت اهتمامها في الآونة الأخيرة على البلاستيك ومشاكل التلوث الناتجة …
تزايد الوعي العام بالتأثير البيئي للنفايات البلاستيكية، وما تسببه من أضرار سوء على المدى القصير …
معامل ومختبرات التحاليل الطبية تنتج كميات كبيرة ومتنوعة من النفايات الطبية ذات خطورة وضرر كبير ع…