دراساتمعالجة النفايات الطبية

تأثير النفايات الطبية على تكاليف المؤسسات الصحیة

The impact of medical waste on the costs of health institutions

“يترتب عن النفايات الطبية غير المعالجة أعباء جد ضخمة تتمثل بالنسبة للقطاعات والمؤسسات الصحية في زيادة تكاليف التسيير والفرز والمعالجة، وبالنسبة للمجتمع في تلوث للبيئة وتدهور للمحيط وانتشار للأمراض وتبديد للطاقة وفساد للتربة وفقدان للتنوع الحيوي، ونعتقد أن هذا الوضع يلزم السلطات العمومية والمؤسسات الصحية إعتماد إستراتيجية واضحة للمحافظة على المحيط والصحة العمومية وتقليل التكاليف مع سياسة وطنية لمواجهة هذا الخطر المتزايد والمتنامي”. هذه كانت كلمات الملخص الذي أستهل بها الدكتور ميلود التومي والأستاذة عديلة العلواني مقالة بعنوان ” تأثير النفايات الطبية على تكاليف المؤسسات الصحیة” في العدد العاشر من مجلة العلوم الإنسانية لكلية العلوم الاقتصادية والتسيير بجامعة محمد خيضر بولاية بسكرة بجمهورية الجزائر، في هذه المقالة سعى الباحثين إلى تبيان مدى تأثير النفايات الطبية خاصة على تكاليف المؤسسات الصحية وسبل معالجة هذه النفايات.

قسم الكاتب المقالة إلى عدة نقاط رئيسية كالأتي:

  • ماهية النفايات الطبية: مفهوم النفايات، خصائص النفايات.
  • أنواع النفايات الطبية: النفايات الطبية غير الخطرة، النفايات الطبية الخطرة، النفايات الناقلة للعدوى.
  • الأضرار الصحية للنفايات الطبية
  • طرق معالجة النفايات الطبية
  • تكلفة معالجة النفايات الطبية في المؤسسات الصحية

في الجزء الأخير والمهم من المقالة ذكر الكاتب بأن النظرة السائدة عن النظام الإنتاجي أنه يتمثل في عملتي: الإنتاج والاستهلاك، وأن جميع المخرجات (المنتجات) تفنى كليا في عملية الاستهلاك؛ وعلى هذا الأساس يمكن اعتبار النفايات الطبية نفقة خارجية بالنسبة للمؤسسات الصحية المنتجة لها؛ وأن آثارها الخارجية على البيئة وعلى الإنسان والمنشآت الأخرى لا يؤثر على تكلفة المؤسسات الصحية، لذلك ونحن نبحث عن مدى تأثير النفايات الطبية على تكلفة المؤسسات الصحية المنتجة لها ؟ نتساءل عن إمكانية اعتبار هذه النفايات الطبية نفقة خارجية؟

كما ذكر أن أساس نجاح عمليات معالجة النفايات الطبية والتخلص منها وجود: ميزانية دائمة، لأن الطرق المستخدمة للتخلص من هذه النفايات دون أضرار على المحيط والبيئة والأفراد..؛ تحتاج إلى مبالغ مالية كافية، كما أعطى الكاتبين عدة إحصائيات عن تكلفة التخلص بالدولار من طن واحد من النفايات الطبية في عدة دول. وذكر بإن تكلفة المعالجة والتخلص من النفايات الطبية تعتمد على كمية ونوعية النفايات ونوع المعالجة وقدرة وسعة محطة المعالجة والحالة الاقتصادية للدولة، لأن لكل دولة ضوابط تنظم عملية المعالجة، وبالنسبة للدول العربية فإن غالبيتها تتبع وسائل المعالجة التقليدية التي تؤدي إلى الإضرار بالمحيط والصحة العمومية والبيئة بسبب إهمال الكثير من النفايات وتركها دون معالجة. ثم أعطى مثل على ذلك الوضع الراهن في الجزائر من حيث الكميات المنتجة من النفايات الطبية وكيفية التعامل معها ومعالجتها.

تم تطرق الكاتب إلى النقطة الرئيسية للمقالة وهي مدى تأثير النفايات الطبية غير المعالجة في رفع تكاليف المؤسسات الصحية من حيث دراسة الأمراض الناتجة عن النفايات الطبية وأثرها في رفع تكلفة العلاج نتيجة عدوى المستشفيات (أو كما أطلق عليها الكاتب مصطلح الإنتانات الأستشفائية) تم تطرق الكاتب لزيادة تكلفة المريض الناتجة عن عدوى المستشفيات من حيث تمديد مدة الاستشفاء، وزيادة استهلاك الأدوية والعلاج، ورفع عدد الوفيات.

وفي الأخير أستنتج الكاتب أن الواقع الاقتصادي الحالي لا يقتصر على التقسيم الثنائي البسيط: إنتاج  استهلاك، بل يندرج في منظومة أكثر تعقيدا، تربط بين الإنتاج والاستهلاك والمخلفات، وإننا لا نطالب بإنشاء شيء من العدم لكن فقط نحول الموارد المادية والطبيعية إلى سلع اقتصادية ومخلفات في وقت واحد. وإن الاستهلاك ليس إفناء للسلعة بل تحويلا لها إلى بواق وفضلات وتلوث، وبالتالي إن لم تتم المعالجة لهذا الأمر كما ينبغي فإن الآثار تكون جد سلبية على البيئة وعلى صحة الإنسان وعلى مختلف مكونات المحيط، إضافة إلى تكاليف جد مرتفعة؛ تكاليف إجتماعية يتحملها المجتمع ككل وتكاليف فردية يتحملها الذي أصيب بعد تعرضه للنفاية (مفرد النفايات) ، وتكاليف أخرى تتحملها المؤسسات الصحية المختلفة بحسب حجمها ودورها ومكانتها، ومن هنا ندرك أن النفاية ليست نفقة خارجية؛ بل يجب أن تدرج كعنصر فاعل في الواقع الاقتصادي الحالي لضمان توازن مادي وبيئي أفضل.

المرجع:

ميلود التومي و عديلة العلواني (2006). تأثير النفايات الطبية على تكاليف المؤسسات الصحية. مجلة العلوم الإنسانية، كلية العلوم الإقتصادية، جامعة محمد خضر، ولاية بسكرة- الجزائر.

تنزيل المقالة كاملة: pdf 301KB (تأثير النفايات الطبية على تكاليف المؤسسات الصحیة)

الوسوم

الطاهر الثابت

أستاذ دكتور بقسم علوم المختبرات الطبية، كلية التقنية الطبية جامعة طرابلس، طرابلس- ليبيا. متحصل على الأجازة الدقيقة في مجال الأحياء الدقيقة الطبية من جامعة جلاسكو بأسكتلندا- بريطانيا. باحث وناشط بيئي وخبير وطني في مجال إدارة المخلفات الطبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق