توصيات للتقليل من حالات الإصابة بوخز الإبر

التقليل من حالات الإصابة بوخز المخلفات الطبية الحادة الملوثة لطواقم التمريض والعاملين بالنظافة ونقل والتخلص من النفايات يحتاج لعمل جاد من قبل إدارة المستشفى، وهذه بعض التوصيات من شأنها أن تقلل أو تحد من الإصابة بوخز الإبر في العاملين والعاملات في المستشفيات.
توصيات للتقليل من حالات الإصابة بوخز الإبر
  • عدم رمي الإبر والمواد الحادة في أكياس القمامة السوداء والأكياس الحمراء المخصصة للنفايات الطبية تحت إي ظرف.
  • في المستشفيات والمرافق الصحية يجب التعامل مع مخلفات الإبر والحقن سواء أكانت ملوثة أو غير ملوثة على أنها مخلفات بيولوجية ذات خطورة كبيرة ويمكن لها أن تسبب في حدوث أمراض قاتلة.
  • من الضروري تطبيق نظام تصنيف المخلفات الطبية والغير طبية (system of segregation)، وإلزام وتدريب العاملين وطواقم التمريض والأطباء بهذا النظام، يبدأ عند مكان ومصدر أنتاج تلك المخلفات الطبية والغير طبية. وهذه النقطة مهمة وأساسية لنجاح أي برنامج لتخلص من المخلفات الطبية.
  • مخلفات المواد الحادة كالمشارط والإبر وغيره توضع بالحاويات والعلب البلاستيكية المخصصة لذلك وعليها العلامات الدولية للمخلفات البيولوجية وكلمة مواد حادة مستعملة ولا يتم تعبئتها أكثر من ثلاث أرباع العلبة، ويتعامل مع هذه المخلفات الحادة بحذر شديد سواء كانت ملوثة أو غير ملوثة بالدماء. ويجب تدريب العاملين بالطرق السليمة لتعامل والتخلص من المخلفات الحادة، حيت أن معظم الإصابات للعاملين في الصحة ناتجة بسبب الوخز بمواد حادة ملوثة مثل الإبر وغيرها، تدريب العاملين من حيت الطريقة السليمة لنزع الإبرة من الغلاف والكيفية في إعطاءه للمريض بطريقة آمنة للكل والأهم من كل ذلك طريقة أعادة غطاء للإبرة بعد استعمالها وهي أكثر المراحل التي يحدث بها وخز الإبر (الطريقة السليمة وهي إرجاع الغطاء بيد واحدة أو بوضع الإبر والحقن بدون تغطية مباشرة وبسرعة بعد الانتهاء من استخدامها في العلب المخصصة لذلك).
  • يتم التخلص من العلب البلاستيكية الممتلئة بواسطة المحارق ، أو بالردم في حفر عميقة بعيدة عن الأهالي أو وضعها في براميل ويضاف إليها الأسمنت وتردم في أماكن بعيدة.
  • معاقبة كل من أهمل وسبب في حدوث إصابات وخز الإبر للعاملين، كثرك الإبر في الملاءات المرضى فتصيب العاملين بالمغسلة أو ترك إبرة بكيس القمامة.
  • ضرورة وجود صندوق إسعافات أولية للتعامل مع وخز الإبر في كل مكان متوقع حدوث مثل هذه الإصابات، صندوق الإسعافات الأولية يحتوي على مجموعة من الأمصال المناعية لتفادي الأمراض التي قد تنتج عن الإصابة.
  • ضرورة التبليغ عن حوادث الوخز بالإبر حال حدوثها لتفادي الأخطاء في المستقبل ولتقديم المساعدة للمتضرر وتتبع حالته.
  • على الأطباء التقليل من استخدام الإبر عن طريق وصف أدوية بديلة للمريض يمكن أخذها عن طريق الفم.
  • وضع المخلفات الطبية الحادة في أماكن يصعب الوصول إليها لحين التخلص منها، حتى لا يعبث بها أحد أو يعيد استخدام محتوياتها كالمتعاطيين للمخدرات.
  • إجراء دورات متخصصة ومستمرة للعاملات بالنظافة وعمال نقل المخلفات لتعريفهم بمخاطر الإبر والأمراض المنقولة بسببها وكيفية التعامل السليم مع الإبر في كل الحالات، والأهم طرق التصرف السليم عند لحظة حدوث الإصابات.
  • مخلفات الأدوية الكيماوية الحادة بأقسام الأورام: المخلفات مثل الإبر والحقن والمشارط والزجاج المكسور الملوث بالأدوية توضع في علب بلاستيكية باللون البنفسجي عليها العلامة الدولية ومكتوب عليها مواد حادة (Cytotoxic sharps).
  • يفضل تعقيم المواد الحادة من إبر وحقن وغيرها بعد وضعها بالعلب والحاويات البلاستكية في داخل العيادة قبل التخلص منها ونقلها للردم بالمكبات ويتم التعقيم بواسطة الأفران أو بواسطة التعقيم البخاري الأوتكليف.
  • استخدام صناديق من الورق المقوى أو حاويات من البلاستيك المقوى باللون الأبيض عن جمع ونقل مخلفات الحادة من زجاج والدوارق المكسورة والتي تكون غير ملوثة.
    – استخدام بعض التقنيات البسيطة كجهاز تعقيم وقطع الإبر من الحقن (Needle Destroyer) لتقليل من التعرض لوخز الإبر عند مصدر إنتاجها وخاصة في حجرات سحب الدم والتي تنتج في كميات كبيرة من الإبر.
  • في الآونة الأخيرة ازدادت المطالبة العالمية بوجود بدائل عن الحقن بسبب انتشار أمراض الدم الفيروسية فظهرت عدة شركات تنتج في حقن أكثر أمناً مما هو موجود حالياً (disposable safety syringe needle)، البعض له غلاف للإبرة يرجع تلقياً بحركة إصبع واحد (Shielded Needle)، والبعض الأخر تدخل الإبرة داخل الحقنة (Safety Sheath) بحيث لا يمكن إخراجها واستخدامها من جديد، والبعض تتكسر عصية الحقنة ولا يمكن إعادة استخدامها (Auto-Disable Syringe) أو عن طريق ضغط الدواء عبر الجلد مباشرة (Jet Injection system) والعديد من الأنواع الأخرى والتي تهدف للحد والتقليل من الإصابات بوخز الإبر ولمنع إعادة استخدام الحقن أكثر من مرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المنشورات ذات الصلة

المخاطر البيولوجية المرتبطة بمخالطة الحيوانات

المخاطر البيولوجية المرتبطة بمخالطة الحيوانات

يمكن أن تنتقل العديد من الأمراض البكتيرية والفطرية والطفيلية والفيروسية والريكتسية من الحيوانات …
معالجة مياه الصرف الصحي المعدية

معالجة مياه الصرف الصحي المعدية

يجب علينا توجيه أهتمامنا لمعالجة مياه الصرف الصحي للمستشفى (Hospital Wastewater Treatment or Hosp…
تلوث المياه السطحية بالمضادات الحيوية بسبب الصناعات الدوائية يساهم في خلق ميكروبات معدية أكثر خطورة

تلوث المياه السطحية بالمضادات الحيوية بسبب الصناعات الدوائية يساهم في خلق ميكروبات معدية أكثر خطورة

في نوفمبر 2016 ، وجد مجموعة من علماء الألمان أن جميع العينات التي تم جمعها من مواقع قرب منشأت لتص…


© جميع الحقوق محفوظة لموقع المخلفات الطبية.
بدعم من شركة العنكبوت الليبي.