إدارة النفايات الرعاية الصحيةمنوعات

عدوى المستشفيات: الميكروبات (الجزء الرابع)

Nosocomial infections: Microorganisms (Part Four)

العديد من الميكروبات يمكن أن تسبب عدوي المستشفيات، ويختلف الميكروبات المسببه بأختلاف المرضى وأختلاف الأقسام والمؤسسات والمرافق الصحية وأختلاف الدول كذلك.

البكتيريا

تعتبر البكتيريا أكثر الميكروبات التي تسبب عدوى المستشفيات وهي تنقسم إلى البكتيريا الساكن الطبيعي في الجسم (Commensal bacteria) والبكتيريا الممرضة (Pathogenic bacteria).

1- البكتيريا الساكن الطبيعي في الجسم (Commensal bacteria)

تلعب البكتيريا الساكن الطبيعي في الجسم دور مهم في حماية أجسامنا من تكون المستعمرات البكتيرية الممرضة، ولكن البعض منها يمكن أن يسبب أمراض في الأشخاص اللذين يعانون من نقص المناعة، وعلى سبيل المثال البكتيريا العنقودية الساكنة على الجلد (Cutaneous Coagulase Negative Staphylococci) يمكن أن تسبب عدوى في الأنابيب الداخلة لجسم المريض، وكذلك البكتيريا القالونية (Escherichia coli) أحد أكثر المسببات في الإصابة بعدوى في الجهاز البولي.

2- البكتيريا الممرضة (Pathogenic bacteria)

البكتيريا الممرضة لها تأثير قوي ويمكن أن تسبب إصابات عدوى المستشفيات بصفة فردي أو على شكل وبائي، وهذه على بعض الميكروبات الممرضة:

البكتيريا اللاهوائية العصوية الموجبة لصبغة الجرام مثل بكتيريا الكلوستريديوم (Clostridium) والتي يمكن أن تسبب تعفن الأنسجة (Gangrene).

البكتيريا الموجبة لصبغة الجرام: مثل بكتيريا العنقودية (Staphylococcus aureus) وهي بكتيريا تعيش على الجلد والأنف للعاملين بالمستشفيات والمرضى كذلك يمكن أن تسبب عدة إصابات ممرضة في الرئة والقلب وعدوى في الدم، مما يزيد من خطورتها أن البعض منها يكون مقاوم للمضادات الحيوية. أيضا البكتيريا الكروية المحللة للدم (Beta-haemolytic Streptococci) قد تسبب مشاكل صحية وإصابات عدوي المستشفيات خطيرة.

البكتيريا السلبة لصبغة الجرام: هذه البكتيريا (Escherichia coli, Proteus, Klebsiella, Enterobacter, Serratia marcescens) يمكن لها استعمار الجسم عندما تضعف مناعته من خلال مداخل الأنابيب (Catheter Insertion, Bladder Catheter, Cannula Insertion) وتسبب عدوى قوية في عدة أماكن من جسم المريض (Surgical Site, Lung, Bacteraemia, Peritoneum Infection) ويمكن أن تكون مقاومة للعديد من المضادات.

عدة أنواع من البكتيريا العصوية (Pseudomonas spp.) يمكن عزلها من المياه ومن الأماكن الرطبة ويمكن لها استعمار الجهاز الهضمي في المرضى المقيمين في المستشفى.

بعض الأنواع الأخرى من البكتيريا الغير الشائعة يمكن أن تسبب مشاكل منفردة وعلى شكل وبائي (Sporadic Or Endemic) داخل المستشفيات مثل البكتيريا العصوية المسببة لداء المحاربين (Legionella species) والتي يمكن أن تنتقل عبر التنفس بواسطة قطرات الماء أو رذاذ الهواء المتطاير لأجهزة التكيف أو دوش الحمام وغيرها.

الفيروسات

يمكن أن تكون عدوي المستشفيات بسبب انتقال العديد من الفيروسات الخطيرة مثل:

عبر انتقال فيروسات التهابات الكبد البائية والجيمية (The hepatitis B and C viruses) بواسطة:

  • نقل الدم المصاب للمرضى المقيمين،
  • خلال خدمات غسيل الدم في أقسام الكلى الصناعية،
  • خلال أعطى الحقن الغير آمنة،
  • أو من خلال استعمال المنظار الجراحي ما بين المرضى.

الفيروسات التنفسية (Respiratory syncytial virus)، وفيروسات الأنفلونزا (Influenza viruses) والفيروسات الأخرى (rotavirus, enteroviruses) يمكن أن تنتقل عبر ملامسة اليد الملوثة للفم (Hand-to-mouth contact أو Via the faecal-oral route). كما يمكن للفيروسات الأخرى التسبب في عدوي المستشفيات عبر عدة وسائل طرق ( مثل: فيروسات نقص المناعة المكتسبة، الإيبولا، وغيرها (Varicella-zoster virus, Herpes simplex virus, Cytomegalovirus).

الفطريات والطفيليات

وكذلك العديد من أنواع الفطريات أصبحت من ضمن المشاكل الكبير في المستشفيات وأحدثها فطر الكنديدا اوريس (Candid auris)  الذي أكتشف في سنة 2009 وسبب العديد من الوفيات في المرضى الذين أصيبوا به خلال إقامتهم في المستشفيات.

من ضمن اهم الفطريات الشائعة في عدوي المستشفيات:

  • Candida albicans
  • Aspergillus spp
  • Cryptococcus neoformans

وهي تعتبر من أكثر العدوى الفطرية التي تصيب المرضى اللذين يشكون من الضعف المناعي (Immunocompromised Patients) في المستشفيات. كما أن هناك عدة إصابات بعدوى المستشفيات بفطر (Aspergillus spp.) نتيجة تلوث بيئة المستشفى بالغبار والتراب خاصة خلال عمليات الترميم لبعض أقسام المستشفيات والمرضى مقيمين في أقسام طبية قريبة منهم.

بعض أنواع الطفيليات مثل الجارديا لامباليا (Giardia lamblia) يمكن أن تنتقل بين المرضى البالغين أو الأطفال في داخل المستشفيات نتيجة قلة النظافة. كما سجلت العديد من الوبائيات وتكرارها في المستشفيات بسبب طفيل (Sarcoptes scabies) الذي يسبب حكة في الجلد شديدة

مصادر نقل الميكروبات (Reservoirs And Transmission)

الكتيريا المسببة لعدوي المستشفيات يمكن الإصابة بها بعدة طرق منها:

1- بواسطة البكتيريا الساكن الطبيعي أو البكتيريا العابرة من جسم المريض (Endogenous Infection)

البكتيريا الموجودة من ضمن البكتيريا الساكن الطبيعي يمكن أن تسبب عدوى عندما تصل إلى خارج أماكن تواجدها الطبيعي مثلا حين تصل تلك البكتيريا للجهاز البولي أو إلى الأنسجة المتضررة (الجروح والحروق)، أو إذا كان هناك علاج غير مناسب بالمضادات الحيوية يسمح لنمو العديد من الميكروبات الأخرى.

أو عندما تصل البكتيريا السالبة لصبغة الجرام من الجهاز الهضمي إلى أماكن جروح في العمليات الجراحية التي أجريت على البطن أو عبر أنابيب المركبة لأستخراج البول في المرضى الذين يعانون من مشاكل في الجهاز البولي.

2- البكتيريا الساكن الطبيعي من المرضى الأخرين أو من العاملين بالمرفق الصحي (Exogenous Cross-Infection)

ا) يمكن أن تنتقل البكتيريا ما بين المرضى من خلال الأتصال المباشر بين المرضى عبر الملامسة باليد أو عن طريق اللعاب، أو سوائل الجسم الأخرى.

ب) أو عبر الهواء بواسطة الرذاذ أو الغبار الملوث ببكتيريا المريض.

ج) أو عبر العاملين بالمرفق الصحي في خلال عنايتهم بالمريض من خلال الملامسة المباشرة لهم أو إلى ملابسهم الملوثة. فبعض العاملين يصبحون حاملين مؤقتين أو دائمين للبكتيريا عدوى المستشفيات (Transient Or Permanent Carriers) وهم يقومون بأعمالهم.

يمكن أن تحدث عدوى بسبب الأدوات الملوثة من المريض أو ملوثة بسبب العاملين أو الزوار أو من مصادر بيئية أخرى مثل المياه والغذاء وغيرها.

3- البكتيريا من بيئة المستشفى (Endemic Or Epidemic Exogenous Environmental Infections)

العديد من أنواع من البكتيريا تستطيع الصمود في بيئة المستشفى في الأماكن الرطبة وأحيانا ربما تتواجد حتى في الأدوات المعقمة والمطهرة (Pseudomonas, Acinetobacter, Mycobacterium) المستعملة في العناية بالمرضى إذا لم تكن عمليات التنظيف جيدة فالميكروبات تحتاج إلى الرطوبة أو الحرارة المناسبة والتغذية للعيش والبقاء والتسبب في إحدات الأمراض. أيضا ربما تأتي البكتيريا من الطعام الذي يقدم للمريض أوعبر الغبار أو الرذاذ المتولد عند السعال (البكتيريا التي أحجامها أصغر من 10 ميكرومتر تبقى في الهواء لعدة ساعات يمكن للأخرين أستشاقها).

REF: WHO. (2002). Prevention of hospital-acquired infections. A practical guide, 2nd edition, World Health Organization, Department of Communicable Disease, Surveillance and Response. WHO/CDS/CSR/EPH/2002.12, http://www.who.int/emc.

الطاهر الثابت

أستاذ دكتور بقسم علوم المختبرات الطبية، كلية التقنية الطبية جامعة طرابلس، طرابلس- ليبيا. متحصل على الأجازة الدقيقة في مجال الأحياء الدقيقة الطبية من جامعة جلاسكو بأسكتلندا- بريطانيا. باحث وناشط بيئي وخبير وطني في مجال إدارة المخلفات الطبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق