ما يتولد وينتج من المخلفات الطبية كفيل بإحداث أمراض أخرى

إن كان الهدف من مراكز الرعاية الصحية من خلال أنشطتها الطبية هو حماية ووقاية وعلاج البشر من الأمراض وشفاءهم، إلا أن ما يتولد وينتج من المخلفات الطبية كفيل بإحداث أمراض أخرى وتأثيرات بيئية علي المحيط بها من حيوان ونبات وتربه ومياه وهواء، وعلي هذا الأساس نرى أن رفع شعار الوقاية خير من العلاج يدخل في […]
ما يتولد وينتج من المخلفات الطبية كفيل بإحداث أمراض أخرى

إن كان الهدف من مراكز الرعاية الصحية من خلال أنشطتها الطبية هو حماية ووقاية وعلاج البشر من الأمراض وشفاءهم، إلا أن ما يتولد وينتج من المخلفات الطبية كفيل بإحداث أمراض أخرى وتأثيرات بيئية علي المحيط بها من حيوان ونبات وتربه ومياه وهواء، وعلي هذا الأساس نرى أن رفع شعار الوقاية خير من العلاج يدخل في سياق العمل بإدارة وتدابير المخلفات الطبية علي النحو الصحيح والسليم ومن خلال عرضنا لمخاطر المخلفات المهنية الصحية والبيئية ، نؤكد علي أن المزاولين للمهن الطبية والعاملين في المراكز الصحية بطريقة مباشرة هم أول المتضررين ويأتي بعدهم المحيط البيئي وبطريقة غير مباشرة يصاب باقي شرائح المجتمع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المنشورات ذات الصلة

الكوارث البيئية: كارثة سيفيزو

الكوارث البيئية: كارثة سيفيزو

هناك كوراث بيئية حدثت بفعل الإنسان سجلت في التاريخ بحكم حجم الضرر التي نتج عنها، منها كارثة سيفي…
مكافحة العدوى في بيئة العيادات البيطرية

مكافحة العدوى في بيئة العيادات البيطرية

الأمراض الحيوانية المنشأ من المخاطر المهنية التي يواجهها العاملون في مجال الطب البيطري بشكل يومي…
الكوارث البيئية: مأساة انهيار مكب باياتاس في الفلبين

الكوارث البيئية: مأساة انهيار مكب باياتاس في الفلبين

تشكل مكبات النفايات المفتوحة (Open Dump) خطر كبير على المجتمعات وعلى البيئة المحيطة بسبب أحتوائه…


© جميع الحقوق محفوظة لموقع المخلفات الطبية.
بدعم من شركة العنكبوت الليبي.