Skip to main content

المخاطر البيئية والصحية لتلوث البحار والأنهار بالأدوية والمشتقات الصيدلانية

تتراكم كميات ضخمة من الأدوية والمشتقات الصيدلانية في كل دول العالم بدون استثناء سواء الدول الفقيرة أو الغنية، وفي كل الأماكن كالصيدليات والمستشفيات والبيوت والأسواق وحتى في المحلات التجارية.

الصفحة 5 من 7

أهم مصادر تلوث البحار والأنهار بالأدوية والمشتقات الصيدلانية هي مياه الصرف الصحي للمستشفيات والمرافق الصحية حيث تنتج المستشفيات حوالي 3% مخلفات كيميائية وصيدلانية من أجمالي المخلفات الطبية والتي تعتبر 20% من كل مخلفات المستشفيات (Prüss A et al., 1999)  لهذا هنالك عدة نقاط وإجراءات لو أتبعت يمكن بها التقليل من التلوث الدوائي.

  • يجب عدم خلط مخلفات الأدوية والمشتقات الصيدلانية (مثل أدوية العلاج الكيماوي السامة) مع القمامة والمخلفات الطبية الأخرى بإتباع نظام تصنيف المخلفات (system of segregation) كالأتي: مخلفات الأدوية الكيماوية الغير حادة: وتوضع في أكياس أو علب مخصصة لهذا النوع عليها العلامة الدولية للمخلفات الأدوية السامة باللون البنفسجي ويوضع بداخلها كل المخلفات الملوثة بالأدوية الغير حادة مثل القطن والشاش والقفازات وغيرها.
  • مخلفات الأدوية الكيماوية الحادة مثل الإبر والحقن والمشارط والزجاج المكسور الملوث بالأدوية توضع في علب بلاستيكية باللون البنفسجي عليها العلامة الدولية ومكتوب عليها مواد حادة  (Cytotoxic sharps).
  • المخلفات الطبية الأخرى: الناتجة من المرضى الغير ملوثة بالأدوية الكيماوية توضع حسب نوعها في أكياس حمراء أو في علب بلاستيكية للمواد الحادة باللون الأحمر والأصفر مع وجود العلامة الدولية للمخلفات البيولوجية.
  • يجب التخلص من المخلفات الصيدلانية بواسطة الطرق المخصصة لهذا النوع من المخلفات الخطيرة مثل طريقة الكبسولات (Encapsulation) أو طريقة التثبيت (Inertization) أو بواسطة محارق (Rotary Kilns incinerators) التي تفوق درجة حرارتها 1200 درجة مئوية (Prüss A et al., 1999).
    • طريقة الكبسولات أو العبوات (Encapsulation): وهي عبارة عن وضع المخلفات الصيدلانية في براميل من الحديد أو من البلاستيك المقوى، والبراميل يجب أن تكون نظيفة وخالية من الشوائب والمواد الخطرة الكيميائية حتى لا تتفاعل مع الأدوية.
      • تعبأ البراميل بنسبة  75%  من المخلفات الصيدلانية الصلبة والشبه الصلبة والباقي أسمنت أو خلطة من الأسمنت والجير أو رغوة البلاستيك أو الرمل الخاص (Bituminous sand).
      • تضاف خلطة الأسمنت والجير والماء بنسبة 5:15:15 (الوزن)  للبرميل ويغلق غطاء البرميل بأحكام ويردم البرميل في حفرة بالمكب.
    • طريقة التثبيت (Inertization): تختلف هذه الطريقة عن الكبسولات كالأتي:
      • بنزع كل الغلاف والصناديق الكرتونية أو البلاستيكية عن الأدوية.
      • نزع حبوب الدواء عن الغطاء البلاستيكي.
      • يطحن الدواء ويخلط مع الأسمنت والجير والماء بنسب مناسبة.
      • ينقل المخلوط بعربات خلط الأسمنت في صورة سائلة إلى المكب ويفرغ في أماكن مخصصة.
      • طريقة بسيطة وغير مكلفة ويمكن تطبيقها بآليات ومعدات بسيطة المتطلبات كالأتي:
      • عربة خلط أسمنت، مطحنة أو جرار (road roller)، أسمنت وجير وماء، الخلطة بنسب: 65% مخلفات صيدلانية، 15% أسمنت، 15% جير، 5% ماء.
  • يجب أن يكون المسئول عن النظافة بالأقسام العلاجية مؤهل وملم بمخاطر الأدوية الكيماوية وله معرفة بكيفية التعامل مع تلك المخاطر في حالات الطوارئ  مثل انكسار علب الأدوية وانسكاب السوائل على الأرضية وغيره، وأن لا يترك هذا العمل لعاملات النظافة الغير مؤهلات لذلك.
  • يتم تحضير وخلط الأدوية وخاصة أدوية العلاج الكيماوي فقط داخل المقصورة (Safety Cabinet) المعدة لذلك مزودة بآلة شفط هواء بعد ارتداء الملابس الواقية من قفازات وغطاء رأس وغطاء للأحذية وكمامات، على أن يتم تنظيف المقصورة بعد كل تحضير والتخلص مباشرة من كل ما ينتج عن ذلك من مخلفات تكون ملوثة بالدواء.
  • أعطاء محاضرات علمية تثقيفية للعاملين الذين لهم احتكاك مباشر بالأدوية وبمجال العلاج الكيماوي والمخلفات الصيدلانية على أن تشمل الأتي:
  •  المخاطر والأضرار الصحية والبيئية للأدوية بمختلف أنواعها.
  • طرق التعامل السليم مع المخلفات الصيدلانية والكيميائية الناتجة في المستشفيات.
  • الطرق السليمة للمعالجة والتخلص من المخلفات الصيدلانية.
  • يمنع تصريف الأدوية وخاصة أدوية العلاج الكيماوية (cytotoxic drugs) عبر مياه الصرف الصحي لمنع وصولها للأحياء البرية من حيوانات ونباتات وحتى الإنسان لمنع حدوث الطفرات والتشوهات والسرطانات.
  • توضع سلال وعلب مخصصة لجمع مخلفات الأدوية بقرب الأماكن المنتجة لتلك المخلفات (مثلاً سرير المريض أو حجرة المعالجة) وذلك للتقليل من مساحة التلوث.
  • يتم نقل المخلفات بواسطة عربات محكمة وغير مسربة للسوائل مباشرة إلى ساحات تجميع النفايات المؤقتة.
  • تنقل المخلفات بصفة دورية حتى لا تتجمع في ساحات التجميع على حسب الكمية.
  • التخلص من مخلفات الأدوية الكيماوية:
    • يفضل التخلص من مخلفات الأدوية الكيماوية في الأقسام المنتجة للكميات القليلة بداخل المرفق الصحي (On-site) للتقليل من مساحة التلوث وهذا راجع للإمكانيات المتاحة.
    • يتم التخلص من المخلفات الحادة الملوثة بالأدوية الكيماوية مثل الإبر والحقن عن طريق محرقة (Incinerator) بدرجة حرارة لا تقل عن  1100ْم ، وذلك بسبب السمية العالية لهذه الأدوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المنشورات ذات الصلة

العديد من المنظمات العالمية ركزت اهتمامها في الآونة الأخيرة على البلاستيك ومشاكل التلوث الناتجة …
تزايد الوعي العام بالتأثير البيئي للنفايات البلاستيكية، وما تسببه من أضرار سوء على المدى القصير …
معامل ومختبرات التحاليل الطبية تنتج كميات كبيرة ومتنوعة من النفايات الطبية ذات خطورة وضرر كبير ع…