120 ألف طن سنوياً نفايات إيطالية تستوردها شركة تونسية في صفقة غير قانونية

نفايات إيطالية، في تقرير مصور (في الثاني من نوفمير 2020) لقناة الحوار التونسي في برنامجها “الحقائق الأربعة” ذكرت تفاصيل فضحية بيئية أثارت الرأي العام التونسي حول تورط شركة تونسية (سوريبلاست) في عقد سنوي لإستيراد نفايات مشتملة على نفايات مستشفيات (نفايات طبية) غير صالحة لإعادة تدوير من شركة إيطالية (SRA Campania) من منطقة كامبانيا جنوب أيطاليا. […]
120 ألف طن سنوياً نفايات إيطالية تستوردها شركة تونسية في صفقة غير قانونية

نفايات إيطالية، في تقرير مصور (في الثاني من نوفمير 2020) لقناة الحوار التونسي في برنامجها “الحقائق الأربعة” ذكرت تفاصيل فضحية بيئية أثارت الرأي العام التونسي حول تورط شركة تونسية (سوريبلاست) في عقد سنوي لإستيراد نفايات مشتملة على نفايات مستشفيات (نفايات طبية) غير صالحة لإعادة تدوير من شركة إيطالية (SRA Campania) من منطقة كامبانيا جنوب أيطاليا.

120 ألف طن سنوياً نفايات إيطالية تستوردها شركة تونسية في صفقة غير قانونية
الحاويات الممتلئة بالنفايات الأيطالية في ميناء تونس حين فتحها من قبل أفراد الجمارك التونسية

الكمية  تصل إلى 120 ألف طن سنوياً محملة في 70  حاوية نقل بضائع بمقابل 48 يورو لكل طن يدفعها الطرف التونسي.  وقد ذكر التقرير أيضا أن هناك أكثر من 200 حاوية أخرى بميناء سوسة بأنتظار فرزها.

كما ذكر الخبر، أنه قد تم الكشف على هذه الصفقة من قبل سلطات الجمارك التونسية، ولم يحصل تفاعل من الجهات الحكومية حتى نشرة التقرير من قبل القناة الفضائية. كما أن التقرير ذكر بأن وزارة الشؤون المحلية والبيئة التونسية لم تمنح أي نوع من التراخيص للشركة التونسية المعنية وأنها ستتخذ الإجراءات القانونية اللازمة لوقف مثل هذه الأعمال، حيث يعتبر هذا التصرف غير قانوني ويخالف الأنظمة المعمول بها في تونس، فالشركة لم تتحصل على موافقة الوكالة الوطنية لإدارة النفايات لإستيراد هذه الكمية، ولم تقم بدراسة الأثر البيئي وتقديمه إلى الوكالة الوطنية لحماية البيئة وهي الجهات المرتبطة بوزارة البيئة والمسئولة عن الموافقات لمثل هذه الصفقات.

120 ألف طن سنوياً نفايات إيطالية تستوردها شركة تونسية في صفقة غير قانونية
كمية النفايات التي ستسوردها الشركة التونسية من شركة النفايات الأيطالية والتي تصل إلى 120 ألف طن سنوياً

وقد ذكرت الشركة التونسية للتهرب من مسئوليتها، بأنها ستقوم بتصنيع تلك النفايات وإعادتها إلى إيطاليا، ومن خلال التحقيق الذي قام به فريق البرنامج حول إمكانية الشركة وجد بأن الشركة تمتلك جهاز قديم فاسد ولا يستطيع إعادة تدوير تلك النفايات نهائيا.

كما ذكرنا في عدة مقالات في هذا الموقع، مثل هذه القصص تتكرر بأستمرار وسنسمع بها دائما، فغالبية الدول الأوروبية حالياً تعاني بشكل كبير من زيادة في كمية النفايات المنتجة لديها بشكل كبير، وخاصة النفايات الخطرة والتي تشمل النفايات الطبية. ومعالجة أو التخلص النهائي من تلك النفايات الخطرة في تلك الدول تكلف مبالغ طائلة جدا للشركات المعالجة بسبب المعايير البيئية الصارمة والتي فرضوها لحماية بلدانهم والبيئة والعاملين في هذا القطاع.

فتكلفت معالجة طن واحد من النفايات الخطرة يكلف مبالغ طائلة جدا لو قورنت بنقلها والتخلص منها في أحدى الدول العالم الثالث. وهذا ما يحدث بالضبط، ولا زال يحدث، والقصص كثيرة جدا على تلك الصفقات المشبوهة للتخلص من النفايات الخطرة الناتجة في الدول الغنية والتخلص منها بالدول الفقيرة والتي تحتاج للعملة الصعبة.

هذا الصفقات المشبوهة للتخلص من النفايات الخطرة كانت أحد الأسباب الرئيسية وراء ظهور إتفاقية بازل الدولية بشأن مراقبة نقل النفايات العابرة للحدود والتخلص منها.

لذدا يجب على الدول في العالم الثالث مراقبة شواطئتها ومؤانيها ومياءها الأقليمية، فمثل هذه الصفقات لن تتوقف، ويجب عليها معاقبة المتورطين في تلك العمليات المشبوهة بأقصى العقويات الرادعة وشبكات الفساد لن تتوانى عن فعل هذه الجرائم مادام هناك من يدفع صفقات مربحة،. فحجم الضرار الصحي والبيئي الناتج من هذه الصفقات المشبوهة كبير جدا، وليس فقط أضرارها على المجتمعات الموجودة حاليا بل الضرار سيطال أيضاء الأجيال القادمة.

فلا يجوز بأي حال من الأحوال أن تصبح دولة ما مكب لدولة أخرى

فيديوات برنامج الحقائق الأربعة حول فضيحة إستيراد النفايات من إيطاليا:

https://www.facebook.com/watch/?v=2474758266166844

https://www.facebook.com/watch/?v=808100356640400

مصادر الخبر:

1.      تونس مصدومة بعد فضيحة استيراد “مشبوه” لنفايات من إيطاليا

2.      فضيحة..تصدير إيطاليا أطنانا من النفايات الطبية إلى تونس بطريقة غير قانونية يثير غضب التونسيين

3.         تونس تحقق في فضيحة نفايات قادمة من ايطاليا

مقالات ذات علاقة بتجارة النفايات الخطرة في البحر الأبيض المتوسط

  1. تجارة النفايات الخطرة: تجارة الموت
  2. رحلة الباخرة كيان سي
  3. الكوارث البيئية: قصة السفينة بروبو كوالا
  4. المافيا البيئية في البحر الأبيض المتوسط
  5. بوأخر السموم تجوب المتوسط
  6. رمي النفايات السامة في لبنان

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المنشورات ذات الصلة

تفشي حمى كيو في العاملين بمحطة فرز ومعالجة النفايات البيولوجية في أسبانيا

تفشي حمى كيو في العاملين بمحطة فرز ومعالجة النفايات البيولوجية في أسبانيا

وجود محطات فرز ومعالجة النفايات أمر ضروري تسعى  غالبية الحكومات المحلية والبلديات لوجودها في المد…
تزايد التلوث البلاستيكي في أعقاب انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19): دعوة لصانعي السياسات التجارة العالمية للمساعدة في التقليل

تزايد التلوث البلاستيكي في أعقاب انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19): دعوة لصانعي السياسات التجارة العالمية للمساعدة في التقليل

أدت الجائحة إلى زيادة التلوث بسبب المنتجات ذات الأستخدام الواحد مثل الكمامات الطبية وزجاجات معقما…
ندوة علمية “التلوث الدوائي والمخلفات الطبية” بمدينة بنغازي

ندوة علمية “التلوث الدوائي والمخلفات الطبية” بمدينة بنغازي

ستقام ندوة علمية بعنوان “التلوث الدوائي والمخلفات الطبية” بمدينة بنغازي برعاية جامعة السلام وتنظي…


© جميع الحقوق محفوظة لموقع المخلفات الطبية.
بدعم من شركة العنكبوت الليبي.